بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قرى الجولان السورية المدمرة  >>  كي لاننسى جولاننا  >>
 كي لا ننسى .. تدمير قرية بانياس بانياس
  28/12/2010

 كي لا ننسى ..  تدمير قرية بانياس بانياس

موقع الجولان

في تاريخ  25 -12-1967  وقبل 43 عاماً،  اقدمت السلطات الاسرائيلية معززة بعشرات الدبابات والاليات العسكرية الضخمة، بتدمير منازل وبيوت ومباني قرية بانياس في الجولان السوري المحتل ، بناءً على تعليمات صدرت من وزير الحرب الاسائيلي آنذاك موشيه ديان.

 وقد اصدر" موشي ديان" اوامره بهدم القرية بعد استثناء الاماكن التي حددها علماء الاثار الاسرائيليين كمحميات اثرية. وخلال ساعات معدودة سويت القرية بالارض وتم نسف وتجريف عشرات المنازل السكانية التي كانت مأهولة بالسكان المدنيين العُزل، والذين طردتهم قوات الاحتلال من قريتهم اثناء العدوان على الجولان في حزيران عام 1967، وحددت السلطات العسكرية الاسرائيلية مصادر وينابيع المياه واعتبرتها  أملاك تابعة لدولة الاحتلال، تدمير بانياس جاء انتقاماً من سكانها الذين بحسب ادعاءات قادة جيش الاحتلال، وفروا الدعم  والمعونة والمساندة  للقوات السورية التي كانت تقصف المستوطنات الاسرائيلية في شمال فلسطين، ووفروا المساعدة للخلايا التي كانت تقتحم تلك المستوطنات وتلحق الضرر والاذى بممتلكاتها واراضيها الزراعية، وقد قال موشي ديان بعد تدمير بانياس" هذه رسالة لكل من يفكر بالاعتداء على الاسرائيليين"

قرية بانياس سقطت في ايدي المحتلين يوم العاشر من حزيران عام 1967 بعد يوم واحد من بدء العدوان الاسرائيلي على سوريا خلال حرب حزيران التي بداتها اسرائيل ضد مصر والاردن يوم الخامس من حزيران عام 1967. وقد تكبد الجيش الاسرائيلي 4 قتلى خلال  المعركة التي خاضها افراد من الجيش السوري رفضوا اوامر الانسحاب الكيفي التي صدرت  وقاتلوا ببيسالة  بالسلاح الابيض، واستشهد 15 جنديا سوريا دفاعاً عن البلدة..

 بعض المنازل من بلدة بانياس قبل التدمير

 

 يغال الون امام ينابيع بانياس 1967

موشي ديان بعد احتلال بانياس

 الرئيس الاسرائيلي في زيارة الى بانياس بعد الاحتلال

طرد السكان المدنيين شرقاً الى مخيمات النازحين

كنيسة بانياس المهجورة الا من الذكريات

 مسجد بلدة بانياس" منتجع سياحي اسرائيلي"

 اثار متبقية في منزل ال العرقاوي 

 

 قادة الحرب في دولة الاحتلال يدنسون ارض الجولان المحتل

 قرية بانياس المحتلة

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات