بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> مصادرة الاراضي >>
مسلسل اقتلاع الأغراس مستمر
  18/03/2005

مسلسل اقتلاع الأغراس مستمر

27/02/2005
موقع الجولان

سلطات الاحتلال تقتلع 300 غرسة تفاح من نفس الأرض للمرة الثانية خلال أقل من شهرين. أصحاب الأرض والمواطنون يؤكدون أنهم سيزرعون الأرض من جديد.
أقدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ليل أمس على إعادة اقتلاع 300 غرسة تفاح، من أرض تابعة للسيد سليم ابراهيم تقع في منطقة "تل الفضول" قرب قرية سحيتا المدمرة.
وكانت سلطات الاحتلال قد قامت باقتلاع هذه الأغراس للمرة الأولى الشهر الماضي، ولكن أصحابها أعادوا زراعتها من جديد بمساعدة الاهالي بتاريخ 14\01\2005 في تظاهرة وطنية كبيرة شارك بها المئات من المواطنين.
وقد علم موقع الجولان أن سلطات الاحتلال قامت ليل أمس باقتلاع هذه الأغراس مرة ثانية ، حيث أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا سيارات شبه عسكرية تحمل أغراس التفاح تخرج من المنطقة وتتجه غرباً.
وعلم أيضاً أن أصحاب الأرض ينوون إعادة زراعتها خلال الأيام القادمة، في الوقت الذي أعرب فيه العديد من المواطنون رغبتهم في المساعدة في عملية إعادة الزرع.
والجدير ذكره أن سلطات الاحتلال تشن حملاتها المحمومة لاقتلاع الاغراس الجديدة كل عام في موسم الزرع. فقد قامت سلطات الاحتلال، ليل الخميس الماضي، باقتلاع مئات اغراس الزيتون، في أراض مجاورة لقرية عين قنيا تعود ملكيتها للسيد جميل البطحيش من قرية مسعدة، وفي العام الماضي اقتلعت سلطات الاحتلال ما يزيد عن 6000 غرسة تفاح وكرز، أعاد المواطنون زراعتها من جديد. وتأتي عمليات القلع هذه في محاولة للحؤول دون استصلاح المزارعين لأراضيهم، في محاولة منها لحملهم على إهمالها، لكي تضع يدها عليها لاحقاً وتصادرها لصالح المستوطنات اليهودية. لكن المواطنين الواعين لمخاطر ذلك يصرون على استصلاح الأراضي وزراعتها، بالرغم من عدم وجود جدوى اقتصادية لذلك، لأن تكاليف استصلاحها والعناية بها تفوق الدخل المتوقع منها، ولكنهم يصرون مع ذلك على العناية بها من أجل الحفاظ على هوية الأرض العربية السورية

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات