بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> مصادرة الاراضي >>
سوريا: قرار مصادرة أراضي وقف مسعدة باطل وغير شرعي
  09/03/2004

سوريا: قرار مصادرة أراضي وقف مسعدة باطل وغير شرعي

موقع الجولان

09/03/2004

جانب من الحضور في الاجتماع

تجمع العشرات من وجهاء الجولان وقياداته الدينية والسياسية والاجتماعية، عند خط وقف إطلاق النار شرقي بلدة مجدل شمس. يأتي ذلك في خضم الاحتجاجات الشعبية على الاستفزازات الاسرائيلية، إثر قيام سلطات الاحتلال بمصادرة أراض تابعة لوقف قرية مسعدة. وقد شارك في الموقف، على الطرف الآخر لخط وقف إطلاق النار، عدد من الشخصيات، موفدة من قبل القيادة السياسية. وقد تلا الوفد الممثل للقيادة السورية قرار، صادر عنها، أكد على عدم شرعية الأعمال الاسرائيلية، واعتبر ممارسات إسرائيل، كسلطة احتلال، باطلة ولا مصداقية لها، مانعاً بيع أو شراء الأرض المذكورة لأي كان، محملاً المسؤولية القانونية والوطنية لكل من يخالف هذا القرار. وجاء في القرار، أيضاً، أن الجهة الوحيدة المخولة بالتعامل مع هذه الأرض هي لجنة وقف قرية مسعدة، إذ يمكنها توزيعها على المواطنين العرب السوريين من أهالي القرية فقط. وأكد القرار، أيضاً، على دعم القيادة الكامل لنضال أهل الجولان في مقاومة الاحتلال، حتى تحرير الجولان كاملاً، وعودته إلى حضن الوطن الأم.
ونذكر هنا أن سلطات الاحتلال صعّدت من ممارساتها القمعية في الآونة الأخيرة، حيث قامت باقتلاع آلاف الأغراس، المزروعة من قبل المواطنين العرب في الجولان، وضيّقت الخناق على طالبي رخص البناء، مصادرة بذلك مساحات كبيرة من الأراضي، التي تعود ملكيتها إلى السكان العرب من بلدة مجدل شمس، وقرى مسعدة، بقعاثا، وعين قنية. ويشهد الجولان، في الأسبوع الأخير، حملة احتجاجات واسعة مناهضة للمارسات الاسرائيلية، قامت الجماهير، خلالها، بإعادة زرع الأرض التي اقتلعت أغراسها. وسيشهد بعد ظهر هذا اليوم اجتماعا شعبياً، في مقام أبي ذر الغفاري، دعي إليه أهالي جميع القرى، لبحث طرق الرد على قرار إسرائيل مصادرة أراضي وقف القرية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات