بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> مصادرة الاراضي >>
الشرطة الاسرائيلية : نحتاج 2000 شرطي لتأمين الحماية في مقام الحزوري
  25/06/2010

الشرطة الاسرائيلية : نحتاج 2000 شرطي لتأمين الحماية  في مقام الحزوري

موقع الجولان

مستند قانوني قدمتها جمعية رجيبيم للمحكمة الاسرائيلية العليا ضد  لجنة  وقف الموحدين "الدروز " مدخل مقام الحزوري(ر)

المستوطن يبدأ في  اعمال البناء(2009)

منحت المحكمة العليا الإسرائيلية شرطة اسرائيل مهلة 30 يوماً لتقديم مبرراتها واسبابها لعدم توفير الحماية اللازمة للمستوطن " ايلان ميليس " من مستعمرة " نفي اتيب" لمواصلة أعمال بناء المشروع التجاري السياحي " مزرعة القرية "  في المنطقة الخاضعة لوقف المقام المقدس لدى ابناء  طائفة الموحدين" الدروز "" مقام الحزوري( ر) " على مساحة تمتد على اكثر من 100 دونم. وقالت الشرطة الاسرائيلية في ردها الاولى على قرار المحكمة العليا" أنها تخشى من أن البناء في هذا المكان المقدس للطائفة الدرزية في الجولان من شأنه أن يؤدي إلى رد عنيف من قبل أبنائها، قد يصل إلى حد استخدامهم للأسلحة النارية ضد الشرطة، وأن الشرطة تحتاج إلى حوالي 2000 عنصر لكي تتمكن من حماية المكان.
وجاء في التوصية المقدمة للمحكمة:
"ينظر الدروز إلى البناء في المكان على أنه إهانة كبيرة لطائفتهم.. وإذا تطلب الأمر فإن المئات منهم من الجولان والجليل والكرمل سيصلون إلى المكان لمنع البناء بكل الوسائل المتاحة، وقد يهاجمون صاحب البناء والعاملين في المكان، وحتى عناصر الشرطة. وقد تصل أعمال العنف إلى حد استخدام السلاح الأبيض، وفيما لو وقعت إصابات فإن هناك احتمال كبير أن يستخدموا الأسلحة النارية وقنابل المولوتوف ضد أفراد الشرطة".
 يذكر ان المستوطن " ايلان ميلس وبدعم كامل من مجلس المستوطنات الاقليمي  بدا في العام 2002 في استصدار التصاريح  للشروع في بناء " مزرعة القرية" داخل الأرض التابعة لمقام الحزوري(ر)

وتوجه خلال الأشهر الماضية الى جمعية رجيبيم اليمينة العنصرية المتطرفة العاملة في مستوطنات الضفة الفلسطينية المحتلة، وطلب دعمها ومساعدتها " بالحفاظ على اراضي الوطن الاسرائيلي"  بحسب تعبيره، وتوجه بمساعدة الجمعية الى  المحكمة العليا الاسرائيلية لاجبار الشرطة على تامين الحماية له  لمواصلة اعمال البناء لمواجهة " المتطرفين الدروز "الذين يقومون باعمال البناء غير المرخص دون  رقيب وحسيب بحسب ادعاء الجمعية اليهودية " رجيبيم"  التي اطلقت حملة في الشارع الإسرائيلي لدعم مشروع المستوطن، وانضم اليها مؤخراً عددا من الجمعيات اليمينة المتطرفة مثل " الحارس العبري( هشومير هعبري)  وان تريدوا(  ام ترتسوا )
وقد اطلقت  الجمعيات الاسرائيلية اليمينية المتطرفة حملة لكسب التأييد في الشارع الإسرائيلي على عدة موقع منها الفايس بووك وموقع ام ترتسوا ...

اقرأ ايضاً

مستوطن إسرائيلي يحاول تجديد أعمال البناء في مقام الحزوري(ر)

أوقاف الجولان لأهل الجولان

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات