بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> مصادرة الاراضي >>
لم تكتف إسرائيل باقتلاعهم من قريتهم، وإنما تلاحق جذورهم المغروسة في ار
  09/03/2011

لم تكتف إسرائيل باقتلاعهم من قريتهم، وإنما تلاحق جذورهم المغروسة في ارضهم

موقع الجولان

 أكثر من  أربعين عاما مضت منذ اقتلاعهم من بيوتهم ومنازلهم، مزارعو قرية سحيتا في الجولان السوري المحتل، يواجهون سلطات الجيش الإسرائيلي، التي قررت سلبهم أرضهم وبساتينهم بذرائع عسكرية وأمنية.http://www.jawlan.org/openions/read_article.asp?catigory=24&source=5&link=1958

 قبل عدة أسابيع تلقى عدد من مزارعي قرية سحيتا "النازحين" في قرية مسعدة  إشعارات وبلاغات عسكرية صادرة عن قوات الجيش الإسرائيلي، بموجبها عليهم اقتلاع  الأشجار التي غرسوها في أراضيهم، والتوجه إلى المحاكم الإسرائيلية   للمطالبة بالتعويض عن مصادرة الأرض واستخدامها من قبل قوات الجيش الإسرائيلي...

هذه الأراضي يقول احد سكان قرية سحيتا  وهو نازح يسكن في قرية مسعدة" انه يمتلك قطعة ارض بمساحة 5 دونمات ورثها عن والده، كانت مزروعة بالتفاح منذ عشرات السنين، وقبل شهر اضطر إلى  إعادة زراعتها باغراس جديدة، بعد ان كبرت الأشجار القديمة، لكنه تفاجأ ببلاغ عسكري صادر عن قيادة المنطقة العسكرية الشمالية  في الجيش الإسرائيلي، يفيد بان عليه اقتلاع الأشجار التي زرعها وترك الارض وعدم الاقتراب منها، لان الجيش وضع يده عليها لضرورات عسكرية، وعليه تقديم شكوى في المحكمة الإسرائيلية للمطالبة بالتعويضات" وتجدر الاشارة هنا الى ان المحاكم الإسرائيلية وبموجب القانون الإسرائيلي ستطلب أوراق ملكية وطابو  من المزارعين تثبت ملكيتهم للأرض، الأمر الذي يبدو تعجيزياً  بحكم ان أوراق الطابو المطلوبة بقيت في  السجل المدني السوري قبل الاحتلال الإسرائيلي للجولان، وجلبها من هناك يتطلب جهودا وسنوات طويلة من الانتظار...

وعلى ما يبدو فان السلطات الإسرائيلية  لا تريد تكرار تجربتها المريرة في  مواجهة السكان السورين، بشكل مباشر، كما حدث في مرات سابقة حين كانت  سلطة دائرة أراضي إسرائيل تقتحم الأراضي الزراعية ليلاً وتقتلع الأشجار منها، ويرد مواطنو الجولان على ذلك باقامة عرس جماهيري لاعادة زراعة تلك الأراضي، وقد واجه مزارعو الجولان في العام الماضي في بلدة بقعاثا  قوة تتبع لتلك الدائرة، حاولت اقتلاع  الاشجار من احدى البساتين  وصادروا سلاحها واحرقوا إحدى السيارات الخضراء التابعة للدائرة.

قرية سحيتا... ذاكرة تخترق النسيان

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات