بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> مصادرة الاراضي >>
أراضي وقف مسعدة في مواجهة دائرة اراضي اسرائيل
  31/12/2013

أراضي وقف مسعدة  في مواجهة دائرة اراضي اسرائيل

موقع الجولان

من جديد تعود قضية مصادرة أراضي السكان العرب السورين من ابناء الجولان المحتل الى الواجهة، بعد  إصرار" دائرة أراضي اسرائيل" الاموال المتروكة على سلب ونهب ما لا يحق لها ، او تتحكم به من أملاك المواطنين العرب السورين الشرعية المتوارثة جيل بعد جيل،  حيث نفذ المئات من أبناء قرية مسعدة اعتصاماً صامتاً  أمام المحكمة الاسرائيلة في القرية ولجنة التنظيم الإسرائيلية التي ترفض منح  التراخيص القانونية لإصدار رخص بناء، وتشتكي ضد كل من يقوم بتشييد منزله في المناطق المملوكة للجنة الوقف،والتي تم توزيعها بالتساوي بين ابناء القرية قبل أكثر من عشر سنوات.

وكانت تلك الأراضي والتي تقدر مساحتها بحوالي 354 دونم و-89 سنتمتر مختومة بكوشان  وطابو سوري  يعود تاريخه الى العام 1946 ، ولم ترتدع سلطات الاحتلال عن تقديم أكثر من 90  شاباً إلى القضاء الإسرائيلي بحجة البناء غير المرخص دون أي اعتبار لملكيتهم الشرعية والقانونية للأرض والضائقة السكنية الكبيرة التي يعاني منها الشباب  بشكل عام في كافة قرى الجولان السوري المحتل .

في المقابل لم تكتفي دائرة أراضي إسرائيل  بقضم عشرات الدونمات من تلك الارض لبناء مؤسسات تابعة لدولة الاحتلال دون اي تنسيق مع لجنة الوقف او الأهالي،وانما تعتبر كل شبر من الأرض السورية التي احتلتها إسرائيل منذ العام 1967 ملكاً لها وتخضع لإشرافها المباشر عدا عن توزيعها لآلاف الدونمات مجانا في وسط وجنوب الجولان  لتوسيع المشاريع والمنشآت الاستيطانية وتخصيص عشرات الدونمات كأماكن ترفيهية للمستوطنين الإسرائيليين في الجولان المحتل.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات