بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
محكمة الخاصة بلبنان تفتح ابوابها في لاهاي
  01/03/2009

المحكمة الخاصة بلبنان تفتح ابوابها في لاهاي
 تفتتح المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة محاكمة المتهمين في جرائم ارهابية وقعت في لبنان وفي طليعتها اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، الاحد في لاهاي
وسيتولى الكلام خلال مراسم قصيرة ظهر الاحد خصوصا كاتب المحكمة البريطاني روبرت فينسنت والمدعي العام الكندي دانيال بلمار الذي يتولى رئاسة لجنة التحقيق الدولية حول اغتيال الحريري الذي قتل في عملية تفجير كبيرة في بيروت في 14 شباط/فبراير 2005،
وستلقي المستشارة القانونية للامم المتحدة باتريسيا اوبريان كلمة ايضا في القاعة الرياضية السابقة التي ستستضيف بحلول تشرين الاول/اكتوبر قاعة جلسات المحكمة في المقر السابق لاجهزة الاستخبارات الهولندية في لايدشندام في ضاحية لاهاي
وانشئت المحكمة الخاصة بلبنان في العاشر من حزيران/يونيو 2007 بموجب قرار لمجلس الامن الدولي
واكد بلمار السبت ان عمل مدعي عام المحكمة الدولية الخاصة لمحاكمة المتهمين بالجريمة لن يخضع لاي "اعتبارات سياسية"
وفي رسالة موجهة الى اللبنانيين قال بلمار "اود ان اطمئن الجميع بانني وفريقي سنبذل كل جهد ممكن انسانيا وقانونيا لجلاء الحقيقة وجلب المسؤولي عن الجرائم التي تقع في نطاق اختصاصنا الى العدالة" في اشارة الى عمليات اغتيال اخرى استهدفت شخصيات مناهضة لسوريا بعد اغتيال الحريري ولها علاقة باغتياله
وشدد بلمار على "ان المحكمة الخاصة بلبنان لا تسعى الى الانتقام بل الى الحقيقة"
وتعتقل السلطات اللبنانية اربعة ضباط كبار هم القادة السابقون لاجهزة الامن اللبنانية، وهم في موقع المشتبه بهم، اذ لم توجه اليهم بعد اي اتهامات
والضباط الاربعة هم القائد السابق للحرس الجمهوري العميد مصطفى حمدان والمدير العام السابق للامن العام اللواء جميل السيد والمدير العام السابق لقوى الامن الداخلي اللواء علي الحاج والمدير السابق لمخابرات الجيش العميد ريمون عازار
واخلى القضاء اللبناني الاربعاء الماضي سبيل ثلاثة موقوفين اخرين بكفالة
وكالات

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات