بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
لبنان يحيي الذكرى الرابعة والثلاثين لاندلاع الحرب الاهلية
  14/04/2009

لبنان يحيي الذكرى الرابعة والثلاثين لاندلاع الحرب الاهلية
احيا اللبنانيون الاثنين الذكرى الرابعة والثلاثين للحرب الاهلية في لبنان (1975-1990) عبر تجمعات شعبية في بيروت دعا المشاركون فيها الى نبذ العصبية الدينية والعنف الطائفي.
وتجمع عشرات الشبان استجابة لدعوة جمعية فرح العطاء امام المتحف الوطني حيث مر خط التماس سابقا، ورفعوا شعار "حرروا الدين من الطائفية"، بمشاركة اقارب مفقودي الحرب ومحاربين قدامى. واوقعت الحرب اكثر من 150 الف قتيل والاف المفقودين.
وقال اسعد الشفتري، المقاتل السابق في الحرب: "لم اخل انني سأمسي قاتلا. ظننت انني ادافع عن المسيحيين". واضاف الميليشيوي السابق الذي نشر عام 2000 رسالة مفتوحة يطلب فيها الصفح على اعماله: "لم اعتبر انني اقتل بشرا، بل اعداء".
اما في وسط العاصمة فتجمع العشرات استجابة لدعوة جماعات يسارية لتشجيع اللبنانيين على شطب المذهب من قيود النفوس.
ففي شباط/فبراير اجازت وزارة الداخلية شطب المذهب عن قيد النفوس، في قرار رمزي في بلاد تجمع 18 طائفة، ويتقاسم السلطة فيها المسيحيون والمسلمون، حيث يطلب التصريح عن المذهب في اغلبية الاجراءات الادارية. وانطلقت الاثنين من بيروت "حافلة السلام" لتجوب البلاد وتنشر "ثقافة السلام" بحسب المنظمين. وقتل الكثير من اللبنانيين في الحرب بسبب طائفتهم المذكورة على الهوية.
واندلعت في ايار/مايو 2008 مواجهات مذهبية الطابع بين ناشطي حزب الله الشيعي وانصار تيار المستقبل السني ما اثار المخاوف من عودة الحرب الاهلية، قبل توقيع اتفاق الدوحة (قطر) في الشهر نفسه لتشكيل حكومة ووحدة وطنية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات