بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
نصر الله : نقبل نتائج الانتخابات بمعزل عن الوسائل التي استخدمت
  09/06/2009

نصر الله : نقبل نتائج الانتخابات بمعزل عن الوسائل التي استخدمت
توجه الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بالتهنئة للشعب اللبناني بكل اتجاهاته وكل شرائحه على اتمام الانتخابات النيابية "الانجاز الوطني الكبير"، مشيرا الى أن ذلك "يعبر عن احساس عال بالمسؤولية تجاه الوطن"، ونوه بجهود جميع الوزارات والادارات والجيش والقوى الامنية، لاسيما وزير الداخلية زياد بارود "الذي وجه له تحية خاصة"، على ادارتهم للانتخابات وعلى محافظتهم على الامن والسلم واتاحة الفرصة للبنانيين ان يقترعوا ويعبروا عن ارائهم، رغم ما حصل من شوائب يمكن ان تقيم لاحقا".
السيد نصرالله وفي كلمة له أكد "أننا نقبل نتائج الانتخابات المعلنة من قبل وزارة الداخلية بكل روح رياضية بمعزل عن الوسائل التي استخدمت من انفاق مالي هائل ستضح معالمه مع الايام، ومع تحرض مذهبي وعنصري، واتهامات واكاذيب هدفها تخويف الراي العام وخصوصا في بعض الدوائر، ومن تدخلات خارجية ومكشوفة".
واشارالسيد نصرالله الى سقوط اكاذيب بعد اتمام الانتخابات ومنها 2: سقوط الخطاب السياسي من ان المعارضة لم تسمح باجراء انتخابات، وفي حال اجريت فان المعارضة "سوف تخرب الوضع في حال وجدت ان الامر غير ذاهب لصالها"، ولفت الى أن "الكذبة الأخرى هي انه قيل كيف تحصل الانتخابات في ظل وجود سلاح المقاومة"، وقال ان "هذه الكذبة سقطت ايضا لان الانتخابات جرت دون اشكال وفي ظل وجود ترسانة سلاح للمقاومة".
وجدد السيد نصرالله "التزام المعارضة بخدمة المشروع الاصلاحي التي انتخبنا الناس على أساسه"، مشيرا الى "أننا معنيون في المعارضة بالتشاور قريبا بشأن الاستحقاقات المقبلة من انتخاب رئيس مجلس ورئيس حكومة وتشكيل حكومة".
واضاف ان "فرصة قيام دولة قوية قادرة ما زالت ممكنة، ونحن متفقون أن هناك تحديات كبيرة تواجهنا على مستويات متعددة جدا، وأعتقد أننا يجب أن نصل الى قناعة أن انقاذ البلد وحل مشاكله والحفاظ على سيادته واستقلاله هو بحاجة الى تعاون الجميع وتكاتفهم بمعزل عن شكل هذا التعاون وهذا التكاتف، وهذا يرتبط بقدرة جميع القوى السياسية التي أثبتت صناديق الاقتراع شعبيتها وحتى الذين لم ينجحوا ولكن أثبتت صناديق الاقتراع وجودهم الشعبي الكبير، ولكن هذا يرتبط بالدرجة الأولى بالغالبية النيابية الجديدة، ما هي أولوياتهم بأي عقلية سيتصرفون وبأي روحية سيتعاطون مع الشأن العام، هل سيستفيد من التجارب الماضية وهل سيُخطأ في تحديد الأولويات؟"
وتابع "الفريق الذي أصبح غالبية يحتفظ بحق تقرير كيفية التعاطي مع المرحلة المقبلة، والمعارضة التي حافظت على موقفها لها دورها ولا تستطيع أن تخلي الساحة ولكن بالدرجة الأولى هو الذي يجب في المرحلة المقبلة أن يُكاشف اللبنانيين، لأننا بلد الشفافية والصدق فيه عنصر مهم جدا، ولنحاول أن نبني جمهورية على الصدق ونكف عن بناء سلطة على أكاذيب ومخاوف وتهديدات".
وهنأ السيد نصرالله الفائزين في الانتخابات، مشيرا الى أن عليهم ان يعرفوا انهم يحملون الان امانة البلد والناس والشعب.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات