بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
جنبلاط: كلام التايمز عن سلاح حزب الله يعني أن ثمة حرباً يُعَدّ لها
  06/08/2009

جنبلاط: كلام التايمز عن سلاح حزب الله يعني أن ثمة حرباً يُعَدّ لها

رأى رئيس حزب اللقاء الديمقراطي النائب اللبناني وليد جنبلاط "في كلام صحيفة التايمز البريطانية عن سلاح حزب الله يعني أن ثمة حرباً يُعَدّ لها".
و كانت صحيفة التايمز البريطانية قالت في عددها الصادر يوم الأربعاء إن "حزب الله يملك الآن 40 ألف صاروخ خزّنها بالقرب من حدود اسرائيل ويدرّب قواته على استخدام صواريخ أرض ـ أرض قادرة على ضرب تل أبيب، وصواريخ أرض ـ جو لمواجهة هيمنة اسرائيل على الأجواء اللبنانية".
ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية وصفتها بأنها مقرّبة من حزب الله، أن الأخير "زاد من قوة وفعالية دفاعاته الجوية وحصل على عدد كبير من صواريخ أرض ـ جو من طراز (إس إي 18) التي تُطلق من الكتف للتصدي للمروحيات والمقاتلات الاسرائيلية التي تحلق على علو منخفض".
ودعا جنبلاط قوى 14آذار إلى البحث عن عناوين إضافيّة، ورأى أن "مشكلة الأمانة العامّة لهذه القوى هي أنها لا ترى ما يجري في فلسطين، وخصوصاً مع إصدار الكنيست قراراً بمصادرة أراضي فلسطينيي عام 1948"، ورداً على سؤال عن إمكان عودة ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي إلى المشاركة في لقاءات الأمانة العامّة أجاب "كل شيء بوقته حلو".
وكشف جنبلاط لصحيفة "الأخبار" اللبنانية، أنه لم يبحث موضوع الكتلة الوسطيّة مع رئيس الجمهوريّة، "الذي لم يسمحوا له أصلاً بتأليف كتلة كهذه".
وشدّد على ضرورة وجود كتلة كهذه، لأن البلد لا "يستطيع أن يستمر في حال المتاريس التي يعيشها"، ورحّب بكلام العماد ميشال عون الإيجابي تجاهه.
من جهة ثانية اكد جنبلاط لـصحيفة "الديار" اللبنانية على تمايزه السياسي، قائلا "ان الحركة الثورية لـ14 اذار اعطت مفاعيلها، ولا بد بعد الذي تحقق من برنامج سياسي مختلف، يأخذ بعين الاعتبار المعطيات الجديدة في المنطقة، اذ لا تستطيع قوى 14 اذار البقاء على شعارات السيادة والاستقلال، الذي تحقق في حين يبقى في الشق السيادي مزارع شبعا وتلال كفرشوبا .
واضاف جنبلاط لكل فريق داخل قوى 14اذار حيثيته الخاصة وانا قلت بأن للحزب وللطائفة الدرزية حيثية خاصة يجب اخذها بعين الاعتبار وتفهمها".
وعما اذا كان طرح على حلفائه سابقا في قوى 14 اذار هواجسه وتطلعاته نحو المرحلة الجديدة اجاب النائب جنبلاط "انه بين ادبيات "القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية" وتيار "المستقبل" الذي يرفع شعار "لبنان اولا"، لم نتمكن من ذلك قبلا، لكنني في مكان ما ما زلت داخل قوى 14 اذار مع اصراري على تمايزي، وفي الوقت ذاته اطالب بطلة جديدة لهذه القوى، من خلال برنامج مشترك، لان البلاد لا تستطيع ان تستمر على هذا النوع من التخندق القائم، لانه واقع غير صحيح، وبقاء الصراع في البلاد بين محورين لا يعطي نتيجة بل المطلوب الخروج من هذا الواقع غير السليم.
يذكر أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أعلن في أكثر من مناسبة أن حرب تموز , التي هزم فيها اسرائيل, ستكون "نزهة" لجنود اسرائيل في حال أقدمت على حرب ثانية .

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات