بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
وفاة المرجع الشيعي اللبناني محمد حسين فضل الله
  04/07/2010

وفاة المرجع الشيعي اللبناني محمد حسين فضل الله


أعلن في بيروت رسميا وفاة المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله بعد إصابته بنزيف داخلي. وتم اغلاق الطرق المؤدية الى المستشفى الذي توفي فيه والى جامع الحسنين المجاور حيث بدأ افراد عائلته ومساعدوه يتقبلون التعازي. توفي الاحد في بيروت المرجع الشيعي العلامة محمد حسين فضل الله عن 75 عاما اثر اصابته بنزيف داخلي، وقال مسؤول في مكتبه "لقد توفي السيد فضل الله".
واصيب فضل الله خلال الاشهر الاخيرة بسلسلة ازمات صحية ادخلته المستشفى. وكان ادخل مستشفى بهمن في الضاحية الجنوبية لبيروت قبل اسبوع في مراجعة عادية. الا انه اصيب فجر الجمعة بنزيف داخلي حاد تسبب بوفاته الاحد.
وتم اغلاق الطرق المؤدية الى المستشفى والى جامع الحسنين المجاور حيث بدأ افراد عائلته ومساعدوه يتقبلون التعازي.
وولد فضل الله في تشرين الثاني/نوفمبر 1935 في العراق، وبدأ دراسته للعلوم الدينية في سن مبكرة جدا، ثم اصبح استاذا للفقه والاصول في الحوزة العلمية الكبرى في النجف.
عاد الى لبنان العام 1966. وكان المرشد الروحي لحزب الله في بداية تأسيسه في الثمانينات، قبل ان يحصل تباعد بين الجانبين بسبب تباينات في وجهات النظر حول المرجعية الدينية. اذ سعى فضل الله الى تأسيس مرجعية مستقلة للحزب الشيعي الذي تدخل "ولاية الفقيه" في صلب عقيدته.
أسس فضل الله حوزة "المعهد الشرعي الاسلامي"، وشكل بذلك نقطة البداية لكثير من طلاب العلوم الدينية. كما رعى العديد من المشاريع الخيرية والاجتماعية.
ويعتبر فضل الله مرجعية بارزة في المذهب الشيعي وله اتباع في لبنان وخارجه.
ومن فتاواه الدعوة الى اعتماد علم الفلك والارصاد في اثبات بدء شهر رمضان وانتهائه، في وقت لا تزال المرجعيات الدينية الاسلامية في العالم تلتمس رؤية القمر بالعين المجردة لاثبات ذلك.

تعرض فضل الله لمحاولة اغتيال عام 1983 حيث فجرت سيارة مفخخة قرب منزله ما ادى الى سقوط العشرات وقد اتهم فضل الله الولايات المتحدة واسرائيل بالوقوف وراء عملية الاغتيال ردا على تفجير مقر قوات البحرية الاميركية (المارينز) قبل محاولة الاغتيال باشهر.
ولكن، وفي عام 1991، وبعد انتخاب عباس الموسوي امينا عاما للحزب خلفا للشيخ صبحي طفيلي، اختلف فضل الله مع حزب الله حول تبنيه مبدأ ولاية الفقيه الذي اعتمد في اطار العلاقة الوثيقة مع ايران.
وخرج خلاف فضل الله مع حزب الله الى العلن منذ ذلك الحين وادى الى ابعاده عن الزعامة الروحية للحزب ليصبح مرجع تقليد مستقل.
وتفرغ فضل الله منذ ذلك الحين للامور الفقهية والدينية حيث كان انتاجه غزيرا، كما ان لديه عدة اصدارات شعرية.
ولكن بالاضافة الى ذلك، عرف فضل الله بنشاطه في حقل العمل الخيري وتأسيس جمعيات خيرية لاهداف اجتماعية كرعاية الايتام والفقراء والمعوقين والمكفوفين والصم والبكم.
ودأب فضل الله حتى وفاته على اتمام صلاة الجمعة في احد المساجد في الضاحية الجنوبية وقد كانت خطبة الجمعة هذه مناسبة للقائه مع اتباعه واعلان مواقفه في السياسة والدينية .
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات