بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
استمع الى المؤتمر الصحفي لسماحة السيد حسن نصرالله
  09/08/2010

 نصر الله ينشر تسجيلات فيديو تصور نشاط لعملاء اتهمهم باغتيال الحريري
http://www.assennara.net/articles-58295-مباشر:خطاب-الشيخ-حسن-نصرالله.html
عقد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مؤتمراً صحفياً في 9 أغسطس/آب، جاء فيه ان إسرائيل كانت تسعى منذ عام 1993 عبر عملائها في لبنان الى اقناع رئيس الوزراء اللبناني آنذاك رفيق الحريري، بان حزب الله يعمل على اغتياله، وذلك بعد ان قمعت السلطات الامنية اللبنانية مظاهرات احتجاج، اندلعت في لبنان في 13 سبتمبر/أيلول 1993، احتجاجاً على توقيع اتفاقية أوسلو.
كما تحدث نصر الله عن اعتقال عميل لبناني في عام 1996، عمل لصالح إسرائيل هوأحمد نصر الله، وانتزعت منه اعترافات تفيد بان العميل كان يجمع معلومات عن حزب الله، مشيراً الى انه تم اطلاق سراح الرجل في فبراير/شباط 2003، دون الادلاء باية ايضاحات حول الامر.
وكان حسن نصر الله يتحدث عن العميل بمصاحبة شريط فيديو، يظهر نشاطه في فترة التسعينات.
واكد نصر الله ان الإسرائيليين يعملون باستمرار على القضاء على المقاومة في لبنان.
وفي هذا المؤتمر ايضاً اكد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله ان الرئيس السوري بشار الأسد اكد له في عام 2004، نقلاً عن زعيم عربي، ان الأمريكيين ابلغوا هذا الزعيم موافقتهم على بقاء القوات السورية في لبنان، شريطة ان يتخلى حزب الله عن سلاحه، بالاضافة الى سحب السلاح من المخيمات الفلسطينية.
وعرض حسن نصر الله عدداً من تسجيلات الفيديو التي تظهر تحركات العملاء الإسرائيليين في لبنان، بالاضافة الى الاستطلاعات الجوية التي نفذتها الطائرات الإسرائيلية.
وقال حسن نصر الله ان الإسرائيليين، باغتيالهم لرئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، كانوا يهدفون لزرع بذور الفتنة بين اللبنانيين، معتبراً انهم فشلوا بذلك، فاقدموا على محاولة لاغتيال زعيم حركة أمل نبيه بري لتحقيق هذا الهدف، الا ان المحاولة باءت بالفشل.
وعرض اثناء الخطاب ايضاً شريطاً يصور العميل فينيوبس حنا صادر، الذي اوكلت له مهمة مراقبة الاوضاع بالقرب من منزل الرئيس اللبناني ميشال سليمان، وقائد الجيش اللبناني جان قهوجي.
 

 

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات