بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
لقاء تضامني مع شبلي العيسمي.. حسن: لتكثيف الجهود لكشف ملابسات اختطافه
  01/09/2011


 لقاء تضامني مع شبلي العيسمي.. حسن: لتكثيف الجهود لكشف ملابسات اختطافه


عقد في دار طائفة الموحدين الدروز في فردان ظهر اليوم لقاء تضامني مع شبلي العيسمي للمطالبة بالكشف عن مصيره، بمشاركة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، النائب اكرم شهيب، ممثل النائب طلال ارسلان سليم حمادة، الوزير السابق عادل حمية، رئيس الحركة اليسارية اللبنانية منير بركات، مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد وعدد من قضاة المذهب الدرزي ورؤساء لجان واعضاء المجلس المذهبي وعائلة العيسمي وفاعليات سياسية وحزبية ودينية عدة.
وألقى شهيب كلمة قال فيها: "نلتقي لنرفع الصوت مجددا "الحرية لشبلي العيسمي"، المناضل الانسان. نلتقي في دار "الموحدين المعروفيين"، الامناء على الوصية التاريخية "حفظ الاخوان"، لانه كذلك ولانه مناضل عربي ولانه اكبر من اي صفة وقبل كل شيء لانه انسان. من عرفه احترمه. لم يجمع مالا ليلاحق ويخطف من اجل المال. لم يسع الى منصب ليتم تحييده. لم يعمل لجاه او موقع او مكسب ذاتي او سلطة ليغيب. مارس السياسة بكبر ورفعة. ناضل بثبات وقناعة وظل امينا بفكره لمبادىء آمن بها وكرس العمر لها".
أضاف: "لرمزيته السياسية خطف، لذلك نلتقي لنؤكد الرفض المطلق لهذا الخطف ولاستمراره، واليوم نجدد تأكيد ايماننا بحرية القول والمعتقد السياسي وبحرية الممارسة السياسية، نرفض مطلقا منطق من ليس معنا ومن نختلف معه مصيره الاختفاء او السجن او الخطف او القبر".
وختم: "نحن الذين نؤمن بمشروع الدولة، نحن آلينا على انفسنا ان نطلب منطق العقل. نحن ننتظر جوابا من الأجهزة الامنية. آلينا على أنفسنا الا نشتكي حتى تتحقق الحرية لشبلي العيسمي".
وألقى حسن كلمة قال فيها: "نقف اليوم، سويا، في هذه الدار الجامعة، لنعبر عن بالغ أسفنا وامتعاضنا ورفضنا لما تعرَّض له الاستاذ شبلي العيسمي في وضح النهار من عملية خطف غيبته عن عائلته وأحبائه وأهله منذ شهور. إننا نعلن تضامننا وتعاطفنا مع عائلته الكريمة، مشاركين في ما يعتصر قلوبهم من ألم، وما يعصف في خواطرهم من قلق على مصيره وحياته, ونقدر نخوة جميع المشاركين في هذا اللقاء وتعاضدهم".
أضاف: "إننا نجد أنفسنا في موقف الاحترام للفرد من أبنائنا وخصوصا لما يشهد له من صفات حميدة وأخلاق رفيعة، وصدق في الكيان الاجتماعي، بقطع النظر عن خياره الفكري. فالإنسان هو القيمة الفريدة في المجتمع، تشع بالحرية، وتسمو بالحق. وإنه ليؤلمنا بل نعلن رفضنا القاطع والحازم أن تقع حادثة الاختطاف في منطقة الجبل عاليه تحديدا، في حمى الموحدين الذين اشتهروا بحماية الضيف، والذود عن الكرامات، والدفاع عن القيم العربية الأصيلة الشريفة".
وتابع: "نطالب بحزم وإصرار الحكومة اللبنانية، بقياداتها المعنية، وبقواها الأمنية، وبأجهزتها المسؤولة عن المساعي المبذولة، والجهود المنجزة التي يجب أن تقوم بها من أجل كشف ملابسات هذه الجريمة، أو على الأقل الإمساك ببعض الخيوط التي تؤدي إلى جلاء هذا الأمر المرفوض والمستهجن. وندعو مطالبين بتكثيف تلك الجهود، وبذل أقصى المساعي لتبيان الحقيقة".
وختم حسن: "أتوجه بكل أمل ورجاء الى كل سعاة الخير، ولمن له اليد الفاعلة والمقدرة الميسورة، للمساعدة في البحث عن الوقوف على حقيقة هذا الحادث المؤلم، وبالتالي، عن إلقاء الضوء فيما يؤدي إلى معرفة مصير هذا الرجل الذي يجمعنا اليوم الخوف على مصيره، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يعيده سالما إلى أهله وعائلته، إنه سميع قريب مجيب الدعوات".
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مجد العربي

 

بتاريخ :

28/10/2011 20:08:26

 

النص :

تحياتي لهذه الاصوات الخيرة التي يجب ان تبقى عالية كي لاتهضم حقوق المفكرين والمناضلين والمثقفين في بلداننا التي مازالت انظمتها الامنية تمارس عمليات الخطف والاغتيال المقيتة...دمتم بعز لكل العرب...