بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على لبنان  >>
قلت للأسد إلا الدم لان الدم يسقط الانظمة لكن الحل الامني مستمر للأسف
  27/09/2011

قلت للأسد إلا الدم لان الدم يسقط الانظمة لكن الحل الامني مستمر للأسف… جنبلاط عن سبب تغيير مواقفه: ماذا تفعل اذا كان المسدس مشهرا في رأسك؟


اعلن النائب وليد جنبلاط انه قابل الرئيس السورى بشار الاسد مرتين خلال الايام القليلة الماضية ونصحه بالحل السياسى للازمة السورية بدلا من الحل الامني وقال له إلا “الدم” لان الدم يؤدي لسقوط الانظمة.
جنبلاط وفي حديث لقناة “دريم” المصرية قال انه نصح الاسد بالعمل على حل ازمة بلاده سياسيا وذكره بما حدث مع الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن على، ثم الرئيس المصري السابق حسنى مبارك ثم معمر القذافي.
واضاف جنبلاط “تقبل الاسد كلامي الا انه للاسف الشديد ما زال الحل الامني مستمرا فى سوريا”.
وردا على سؤال عن سبب تغيير مواقفه مثلما يغير ملابسه، قال جنبلاط “انا لا اغير ملابسي كثيرا حيث ارتدى الجينز دائما اما في السياسة فكل الساسة يغيرون مواقفهم وفقا للظروف السياسية السائدة”، مضيفا ” ماذا تفعل اذا ان المسدس مشهرا فى راسك”.
واضاف جنبلاط “اعتذرت للرئيس السورى بشار الاسد عن الاهانات التى وجهتها له فى السابق حينما طالبت بغزو سوريا وحينما وصفت الاسد بالسفاح”، قائلا “اعتذرت منعا للفتنة فى لبنان”.
واعترف جنبلاط انه كان حليف للرئيس الليبي معمر القذافي وانه حصل منه على المال والسلاح بسبب ظروف الحرب الاهلية وانه ارسل قواتعه للحرب مع القذافي فى حربه مع تشاد فى فى حرب مجنونة لا طائل منها، كاشفا انه ذهب الى ليبا مؤخرا لتهنئة الثوار بنجاح ثورتهم وليس لابرام عقود نفط لشركاته كما ادعى البعض.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نازح عن الجولان

 

بتاريخ :

27/09/2011 21:17:19

 

النص :

تحياتنا لك ونرجو من الطائفة الدرزية الكريمة أن تقول كلمتها ضد من يقتل اخوانهم في سوريا بارك الله بكل من يدعم السوريين وستكون سوريا حرة بعون الله وسنعود للجولان
   

2.  

المرسل :  

بجا

 

بتاريخ :

29/09/2011 10:46:07

 

النص :

نفخر بان الطائفه المعروفيه انجبت من امثالك ايها الزعيم فنظرتك الثاقبه وشجاعتك قل نظيرها ونشكرك على دعمك اللا محدود لثورة الشعب المقهور