بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
صحيفة الاتحاد الحيفاوية ترفض السماح لفريد غادري من زيارتها
  10/06/2007
>

مكاتب صحيفة الاتحاد الحيفاوية ترفض السماح لفريد غادري من زيارتها
موقع الجولان/

وصل الى إسرائيل رئيس ما يسمى" حزب الإصلاح السوري" المرتبط بـ وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، والمقرب من اللوبي الصهيوني، فريد غادري وعدد من أفراد حزبه، ومقره في الولايات المتحدة، ومن المقرر ان يشارك في جلسة للجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي يوم غد الاثنين  في محاوله منه إقناع الإسرائيليين بعدم الدخول في مفاوضات لإعادة الجولان إلى سوريا في ظل حكم الرئيس بشار الأسد داعيا إسرائيل وأمريكا العمل على سحقه واستبداله بنظام يرى في حزبه انه البديل المستقبلي للحكم في سوريا.

زيارة الغادري جاءت بعد دعوة وجهها اليه  النائب الإسرائيلي عن حزب الليكود يوفال ستاينيتز الذي ترأس سابقا لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست بالإضافة إلى السفير الإسرائيلي السابق لدى واشنطن دور غولد الذي يرأس حاليا مركز القدس للشؤون العامة
يذكر أن" الخائن " فريد الغادر هو أحد اللاعبين الرئيسيين في خطة أمريكية تهدف إلى قلب نظام الحكم في سوريا. ويقيم غادري علاقات وطيدة مع رجالات السياسة في أمريكا ومع الأعضاء الفاعلين في الكونغرس الأمريكي، كما تربطه علاقة وثيقة مع الإدارة الأمريكية الحالية والمحافظين الجدد. ويحظى على دعم من وسائل الإعلام الأمريكية المقربة من اللوبي  الصهيوني في الولايات المتحدة التي تروج لحزبه وأهدافه وتساهم في نشره على أنه فكر ديمقراطي.
ومن المقرر  في برنامج العميل فريد غادري  ان يقوم بزيارة مدينة حيفا  ومستعمرة كتسرين في الجولان السوري المحتل وقد وصل إلى موقع الجولان  بيانا صحفيا صادرا عن صحيفة الاتحاد لسان حال الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحزب الشيوعي الإسرائيلي  أعلنت فيه الصحيفة " عن رفضها القاطع لزيارة العميل فريد غادري، لمكاتبها كما عبرّت عن استغرابها من إقحام مكاتبها بهذه الزيارة دون أي تنسيق مسبق مع أي جهة في الصحيفة أو في الحزب الشيوعي الإسرائيلي!" . كما جاء في البيان . معتبرة غادري " عميلا " وان زيارته إلى إسرائيل للتحريض على النظام السوري وعرقلة أي تقدم نحو السلام هي عمل خياني منحط ، نرفض أن نكون جزءا منه، كما نرفض أن نوفر له منصة للتباكي على ما أحدثته الحرب من خراب في حيفا وأماكن أخرى، فموقفنا واضح وجلي وقد عبرنا عنه منذ اليوم الأول، بأن المسئول الحقيقي عن الخراب الكبير وبضمنه قصف مباني الاتحاد هو الحكومة الإسرائيلية وسياستها الحربجية التي جرت المنطقة بأكملها نحو حرب اجرامية زائدة.".
ومضى بيان صحيفة الاتحاد  يقول : " من جهته فقد اتصل رئيس كتلة الجبهة في بلدية حيفا، المربي اسكندر عمل، برئيس البلدية يونا ياهف، ليعبر عن الاستياء الكبير من قرار البلدية المنفرد باستقبال غادري في مكاتب صحيفة الاتحاد، وعن النية القاطعة في صحيفة الاتحاد، ولدى كوادر الحزب والجبهة في المدينة بإفشال هذه الزيارة بكل ثمن، ولم يتبق أمام ياهف إلا التعهد بالغاء هذه الزيارة إلى الاتحاد".
وسيقوم غادري بزيارة مدينة حيفا بعد غد الثلاثاء، " كما أنه سيقوم غدا الاثنين بالمشاركة في جلسة لجنة الخارجية والأمن البرلمانية للتحذير من التوصل الى أي تسوية سلمية مع سوريا، وهو ما يتوافق ومطامعه باستبدال النظام السوري بدعم أمريكي، حيث أنه يحمل جواز السفر الأمريكي ويقيم فيها، وفيها أيضا أقام حزب الاصلاح السوري المعارض في 2003."
المعارضة السورية
اعتبر هيثم المنّاع وهو أحد أبرز المعارضين السوريين والناشطين في حقوق الإنسان في أوروبا، والمقيم حاليا في فرنسا على الرغم من تردّده إلى سوريا مرّات عديدة، أن لتحالف الديمقراطي في أمريكا يشوّه المعارضة الحقيقية والوطنية حين يدخل على الخط بأجندة أمريكية وبتعاليم الأستاذ بوول وولفوفيتز، وأن هؤلاء ليس لديهم تاريخ نضالي من أجل سوريا وغير معروفين ووصف الغادري بأنّه من المرتزقة الجدد، وأن المعارض الحقيقي له جذور داخل المجتمع، وأما هؤلاء التباع الغادري فليس لديهم شيء، ويصف الغادري بأنّه جلبي آخر فيقول: "ما قدِمه الجلبي الأصل كان مشروعاً كارثياً، فكيف بالكاريكاتي

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات