بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
الملاحقة والسجن أهون ألف مرة من التجنيد وحمل السلاح في وجه أبناء شعبنا
  31/03/2008
 

الملاحقة والسجن أهون ألف مرة من التجنيد وحمل السلاح في وجه أبناء شعبنا

موقع الجولان

بصمود المناضلين وكبرياء الأحرار انتزع الشاب عربي حمد صلالحة احد الشبان العرب المعروفيين " الدروز" حريته من السجن بعد قضاء  أكثر من سنتين على رفضه المثول أمام مكاتب التجنيد الإجباري للخدمة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، بقى خلالها ملاحقا، حتى ألقى عليه القبض على يد السلطات العسكرية الإسرائيلية وأودع على أثرها السجن ، ليقضي  حكما لمدة 70 يوما بسبب رفضه الخدمة في الجيش الإسرائيلي، وفقا للقانون الإسرائيلي الذي يفرض على أبناء الطائفة المعروفية في المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 وينضم عربي صلالحة الى عشرات الشبان العرب الفلسطينيين من أبناء الطائفة المعروفية الدرزية في  الجليل والكرمل، الرافضين للتجنيد الإجباري في  الجيش الإسرائيلي، الذين اعلنوا ان الملاحقة والسجن أهون الف مرة من الخدمة في الجيش الإسرائيلي وحمل السلاح في وجه أبناء شعبنا ، ومن ضمن الشبان المعتقلين لغاية اليوم بسبب رفضهم الخدمة في جيش الاحتلال
نبيل شاهين من شفاعمرو ما زال في السجن.
مراد كمال من الدالية ما زال في السجن.
تامر سويد من بيت جن خرج من السجن وما زال فارا..
فارس خير من البقيعة ما زال في السجن.
وائل اسماعيل من الرامة ما زال في السجن.
جمال عويضة من يركا ما زال في السجن.
وليد حسون من شفاعمرو ما زال في السجن وللمرة الثانية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات