بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
سفينة جديدة إلى غزة: ٢٥ ناشطاً استبدلوا الأمتعة بالأدوية
  25/09/2008

سفينة جديدة  إلى غزة: ٢٥ ناشطاً استبدلوا الأمتعة بالأدوية

»الأمل هو أعظم من جميع الفضائل، بل وأكبر من الحب. يعلمنا الحب ما ينبغي علينا أن نكون عليه، بينما يعلمنا الامل من نكون في المستقبل«. انها عبارة للقديس أغسطينوس، منها أطلق ناشطو »فك الحصار عن غزة« اسم »اس. أس أمل« على السفينة التي تتحدى اسرائيل للمرة الثانية ومن المتوقع ان تكسر حصار غزة بين اليوم وغدا.
إذا، وبعدما تكللت بالنجاح الرحلة الأولى لـ٤٤ ناشطا في ٢٣ آب الماضي، تستعد سفينة جديدة للابحار من مرفأ لارنكا الى غزة، وعلى متنها ٢٥ ناشطا.
»ننتظر احوال الارصاد الجوية والقارب الذي ارسل من لبنان، كي نحدد موعد الإنطلاق لرحلتنا الثانية«، يقول احد منظمي الرحلة اسامة كاشو لـ»السفير«، لافتا الى ان من بين ركاب السفينة أطباء ونوابا وناشطين حقوقيين ومحامين من السويد والمانيا وبريطانيا وهولندا واستراليا وايرلندا وفلسطين.
ولفتت الناشطة الإيرلندية ميريد ماغير، الحائزة جائزة »نوبل« لعملها في بلفاست في العام ،١٩٧٦ خلال اتصال مع »السفير«، الى انها قررت الذهاب الى غزة »لتكون شاهدة على العقوبات الجماعية التي تفرضها اسرائيل بحق الشعب المحاصر«. وردا على سؤال حول توقعها أي ردة فعل اسرائيلية، تجيب »لست خائفة لانني أؤمن بأننا يجب ان نفعل ما هو صحيح«.
كذلك أشار أمين أبو راشد من »الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة«، والذي حضر برفقة طبيبين من بروكسل، الى ان السفينة تحمل على متنها عددا كبيرا من الادوية التي نفدت من غزة، وتم الاتفاق على طلبها بالتعاون مع وزارة الصحة في القطاع. ويؤكد أبو راشد انه جرى استبدال الامتعة بالادوية »كي نحضر اكبر عدد ممكن من الادوية الى أهل غزة«.
من جهة أخرى، قال رئيس »اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار« النائب الفلسطيني جمال الخضري أنه تم تأجيل موعد انطلاق السفينة التي كان من المقرر وصولها الإثنين الماضي. وتوقع ألا تعترض إسرائيل السفينة في عرض البحر، مضيفا »إن تهديدها من قبل الاحتلال يعني أننا سنواجهها بسلاح الإعلام«.
اما النائب العربي في الكنيست جمال زحالقة، فاشار الى أن السفينة ستتوجه اليوم الى غزة، »بعدما قام الفريق المشارك في الرحلة باستبدال السفينة بسبب تراجع أصحاب السفن القبرصية عن قرارهم بفعل الضغوط الإسرائيلية«.
ونقلت صحيفة »جيروزاليم بوست« عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور إن الاحتلال لم يتخذ بعد أي قرار بشأن السفينة، برغم عقد جلسة قبل ثلاثة أسابيع لتحديد استراتيجية إعلامية حول ما أسماه بـ»الظاهرة الجديدة«. وقال أن لا موانع تحول دون إدخال الأدوية والأطباء من خلال الحواجز، الى القطاع.


زينة برجاوي / السفير

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات