بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
سفينة الكرامة ترسو واعتقال صحافي إسرائيلي
  22/12/2008

سفينة الكرامة ترسو واعتقال صحافي إسرائيلي

رست »سفينة الكرامة«، أمس الأول، في مرفأ غزة، وعلى متنها وفد قطري، إضافة إلى عدد من الناشطين، بينهم إسرائيلية، ومراسل تلفزيوني إسرائيلي سرعان ما اعتقلته قوات الاحتلال على معبر بيت حانون.
وكان في استقبال السفينة، التي رفعت العلم القطري ويافطة كتب عليها »جئنا لنقف مع أهلنا في غزة«، عشرات الفلسطينيين يتقدمهم رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار النائب جمال الخضري، الذي اعتبر أن وصول السفينة »يمثل انتصارا وخطوة رمزية«، مؤكدا ان هذه الرحلة »بداية لسفن تضامن عربية عديدة ستصل تباعا الى غزة«.
وقال نائب مدير »مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني«، التي تشرف على الرحلة، عائض القحطاني إنّ السفينة »تحمل مساعدات من الأدوية والمستلزمات الطبية وحليب الأطفال لإخواننا الفلسطينيين المحاصرين«، مضيفاً أنّ »رسالة قطر لإخواننا في قطاع غزة أننا معهم لكسر الحصار المفروض عليهم«.
من جهتها، قالت الناشطة الإسرائيلية نانا جولاني »نقوم بجزء من اجل مساعدة الفلسطينيين في كسر الحصار«. وأشارت جولاني، وهي أم لطفلتين في الرابعة والخامسة من العمر وتقيم موقتا في رام الله، إلى أن الجيش الإسرائيلي »حاول في البداية منعنا من مواصلة سيرنا«، مشددة على أنها ليست خائفة من الاعتقال لدى عودتها عبر نقطة إيريز (بيت حانون) إلى إسرائيل.
في غضون ذلك، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية المراسل في القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي شلومي الدار، بسبب دخوله غزة على متن السفينة، وقد أوقف خلال توجهه إلى إسرائيل عبر حاجز بيت حانون. وبحسب الشرطة فإنّ القانون يحظر على الإسرائيليين الدخول إلى قطاع غزة لأن من شان ذلك أن يعرض أمنهم للخطر.
وكانت حركة »غزة الحرة«، التي تشرف على تسيير رحلات »سفينة الكرامة« قد أشارت، في بيان، إلى أنّ البحرية الإسرائيلية أوقفت السفينة في عرض البحر، ووجهت إليها إنذاراً عبر جهاز الراديو، جاء فيه »نحن نعلم أن هناك إسرائيليين على متن السفينة. دعوهم يعودوا وإلا فإننا سنأخذهم بالقوة«، غير انّ الناشطين اصروا على متابعة رحلتهم.
إلى ذلك، أرجأت الحركة الإسلامية في الأردن إرسال سفينة الى قطاع غزة الى منتصف كانون الثاني المقبل، وذلك بسبب اعتذار ناشطي سلام أوروبيين عن المشاركة بسبب الاحتفالات بأعياد الميلاد. وقال الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي في الأردن زكي بني ارشيد إنّ »السفينة ستنطلق من ميناء العقبة الاردني باتجاه غزة على الرغم من ان تكلفة الرحلة ستكون اقل فيما إذا تم إرسالها من مرفأ لارنكا في قبرص«.
من جهة ثانية، وصل بطريرك القدس للاتين فؤاد طوال إلى غزة لإقامة قداس في الوقت الذي يستعد فيه السكان المسيحيون بالقطاع لعيد الميلاد. ودخل كبير الاساقفة اللاتين القطاع المحاصر في قافلة عبر معبر ايريز الذي تفرض عليه حراسة مشددة. وقال امام عشرات من رجال الدين واعضاء الكنيسة الذين كانوا في استقباله »هذه اول زيارة اقوم بها الى غزة كرئيس لاساقفة القدس. نحمل رسالة عيد الميلاد، وهي رسالة سلام وكرامة.. كرامة الانسان للجميع
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات