بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
حملة لايقاف الحرب على الشعب الفلسطيني في غزة
  05/01/2009

حملة لايقاف الحرب على الشعب الفلسطيني في غزة

تتواصل منذ يوم 27-12-2008 الهجمات الاسرائيلية العنيفة على الشعب الفلسطيني في غزة, بمختلف انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة من الجو والبر والبحر. وذلك بحجة ايقاف الهجمات الصاروخية التي توقع احيانا الخسائر في صفوف المدنيين الاسرائيليين العزل من مدنيين واطفال, والتي تقوم بها قوى حماس والجهاد الاسلامي المتطرفة, متذرعة بالحصار الخانق الذي تطبقه اسرائيل ومنذ ١٨ عشر شهرا على المعابر الستة, حيث الامكانية الوحيدة لادخال الطعام والمساعدات الانسانية الى غزة وايضا ممرها الى العالم الخارجي.
ان تلك العمليات العسكرية وذلك الحصار القاسي, هي انتهاك صارخ لحقوق الشعب الفلسطيني في غزة في العيش بكرامة وامان, مثلما هي انتهاك سافر للقوانين والاعراف الدولية والانسانية. وهي عنف وقتل وجرائم تنفذ ضد السكان العزل بحجة الرد على المسلحين المتمردين . والذين هم على الجانب الاخر- سلطة حماس - يتحكمون في رقاب الشعب الفلسطيني, ويقمعون حرياته ويطاردون كل من خالفهم الراي, ويضطهدون النساء, ويصادرون الحريات,. ويسوقون البلاد الى مجهول التطرف والعنف. لذلك فان الاطفال والنساء والمدنيين لايمكن ان يكونوا الضحية في كل مرة. وعلى دولة اسرائيل كعضوة كاملة في الامم المتحدة, الالتزام والاحترام للقوانين الدولية والكف عن جرائم القتل والتنكيل والحصار, الذي لا يمكن الا ان يزيد من اشتعال المنطقة باجمعها في اتون التطرف والكراهية والحروب واضاعة كل فرصة للسلام والعيش المشترك. كما انها تقوي النعرات الدينية المتعصبة التي تغرق الشعوب في جو من التخلف والاضطهاد
اننا لفيف من المنظمات والافراد والجمعيات العاملة في مجال حقوق الانسان في اوربا والوطن العربي واسرائيل وكل العالم ندعو وبشدة الى الوقف الفوري غير مشروط لارهاب الدولة الذي تمارسه حكومة اسرائيل على الشعب الفلسطيني من خلال هذه الحرب الشرسة كما ندعو اسرائيل الى:ـ
١ـ انهاء الحصار وفتح المعابر الحدودية الستة والتي تعتبر المتنفس الوحيد للشعب الفلسطيني في غزة على العالم.
٢ـ السماح للمساعدات الانسانية والخدمات الطبية العاجلة الوصول الى غزة.
٣ـالتعويض الكامل للافراد والاماكن الخدمية والمؤسسات الفلسطينية التي سببتها هذه الحرب.
٤ـ التحرك الجدي نحو السلام من خلال التفاعل مع القرارات الصادرة من الامم المتحدة وخاصة القرارين ١٩١ و٢٤٢ وجعل السلام خيارا إستراتيجيا للامن والاستقرار في الشرق الاوسط والعالم اجمع.
5- على الجميع احترام حقوق الانسان وعدم التعرض للمدنين تحت اي ذريعة كانت وضمان حرية المعتقد والتعبير بما فيها مناهضة الحرب والعنف والسلطات الحاكمة اية كانت وفقا للمواثيق الدولية لحقوق الانسان.

 

 للتوقيع   اضغط هنا :

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات