بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
حمـاس وفتـح تكسـران الجليد
  26/02/2009

حمـاس وفتـح «تكسـران الجليد» عشـية الحـوار وقــف الحمـلات ... وإغـلاق ملــف المعتـقليـن

تدخل حركتا فتح وحماس، الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة اليوم الخميس، وسط أجواء ايجابية، مهدت لها اجتماعات «كسر الجليد» بين الطرفين، التي تمخض عنها اتفاق حول التقدم في مسألة المعتقلين في غزة والضفة الغربية، على أن يقفل هذا الملف في مدى لا يتجاوز جلسات الحوار.
وبعد محادثات بين وفدي فتح وحماس في القاهرة، تمهيداً لبدء الحوار الوطني اليوم الخميس، عقد القيادي في حركة حماس محمود الزهار والقيادي في حركة فتح عزام الأحمد، مؤتمراً صحافياً مشتركاً، أكدا فيه التوصل الى اتفاق من ثلاث نقاط، تشدد على «الوقف الكامل» للحملات الإعلامية، ووقف الاعتقالات السياسية والتنظيمية، وتشكيل لجنتين في غزة والضفة لضبط الإعلام ومسألة الاعتقالات، على أن يغلق ملف المعتقلين خلال جلسات الحوار.
وقبيل المؤتمر الصحافي، ظهرت العلامات على أجواء الانفراج بين الحركتين حين قال أيمن دراغمة من كتلة الإصلاح والتغيير التابعة لحماس، إن حركة فتح أفرجت عن حوالى 40 من معتقلي حماس في الضفة الغربية.
بدوره، قال عضو في المكتب السياسي في حماس عزت الرشق، إن مسؤولي فتح أطلقوا سراح بضع عشرات، لكنه أشار الى أن حماس أبلغت هؤلاء المسؤولين بأن هذه الأعداد لا تكفي، فرد عليه العضو القيادي في فتح نبيل شعث، بالقول إن مزيداً من الإفراج عن معتقلين سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة، معلناً أن حماس وعدت برفع الإقامة الجبرية المفروضة على أعضاء فتح في قطاع غزة.
وعقد أمس اجتماع ثان في أقل من 24 ساعة بين وفدي فتح وحماس، برئاسة عضو اللجنة المركزية في فتح أحمد قريع، ونائب رئيس المكتب السياسي في حماس موسى أبو مرزوق. وكان الوفدان التقيا مساء الثلاثاء لبحث عدد من القضايا التمهيدية، في وقت استمر وصول وفود الفصائل الأخرى الى القاهرة، وبينها وفد حركة الجهاد الاسلامي برئاسة القيادي خالد البطش.
في هذا الوقت، حث رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته ايهود اولمرت، حركة حماس على التوصل الى اتفاق حول الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليت، مشدداً على أن إبرام اتفاق مع رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو سيكون أصعب، وذلك في وقت قال ميليباند إن التحدث الى حماس «أمر صحيح»، الا انه اعتبر أن على مصر وحكومات أخرى أن تقوم بهذه المهمة.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات