بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
حسب استطلاع جامعة حيفا اغلبية دروز الداخل الفلسطيني ضد التجنيد
  08/04/2009

حسب استطلاع جامعة حيفا:63.9% من الدروز ضد التجنيد الإجباري!!


افتتح أمس 09\4\7في قاعة "هيخت " في جامعة حيفا يوما دراسيا تحت عنوان " الدروز في إسرائيل قضايا مركزيّة ونظرة مستقبليّة" دعت إليه الجامعة والمركز اليهودي العربي ومركز التعدديّة الثقافيّة ويمشاركة الجمعيّة لدعم الديموقراطيّة في الوسط العربي. هذا وستتم تكملة اليوم الدراسي في البقيعة غداة الافتتاح.
جاء الافتتاح بعرض نتائج استطلاع هو الأول من نوعه قام به قسم الاستشارة والاستطلاعات في الجامعة لصالح مركز التعددية الحضاريّة والدراسات التربويّة في الجامعة.
المسؤولية العلمية على الاستطلاع هي للبروفيسور ماجد الحاج مائب رئيس وعميد قسم الأبحاث في الجامعة ود.نهاد علي قسم علم الاجتماع والانتروبولوجيا في الجامعة، وقام البروفيسور حاج والدكتور علي بعرض نتائج الاستطلاع في الجلسة والتي شارك فيها بمداخلات كل من رئيس الجامعة البروفيسور أهرون بن زئيف والسيد صالح فارس رئيس منتدى السلطات المحليّة والبروفيسور فيصل عزايزة رئيس المركز اليهودي في الجامعة والبروفيسور قيس فرو قسم الشرق الأوسط .
هذا الاستطلاع أُقيم في شهري أيار وحزيران عام 2008،بحيث تم الاتصال ب405 مواطن درزي من 18 قرية ومدينة درزية.
نتائج الاستطلاع كانت مثيرة للغاية، وجاءت على النحو التالي :
47.8% من المشاركين في الاستطلاع قالوا ان العلاقة بين الدروز وبين الدولة غير جيدة بالمرة،او غير جيدة.
73.2% من المشاركين قالوا ان وضع الدروز في اسرائيل أسوأ من وضع سائر العرب في الدولة(46.7% قالوا ان الوضع غير مختلف و26.5% قالوا ان الوضع أسوأ).
و83.3% قالوا ان وضع الدروز أسوأ بكثير نسبة لوضع اليهود.
عندما سئل المشاركون عن الاسباب الرئيسية التي ادت للمشاكل في العلاقات بين الدروز والسلطة، عددوا اربعة مركبات هامة، وهي:
مصادرة الأراضي،البطالة،الخرائط الهيكلية واحداث البقيعة.
90.1% من المشتركين قالوا إن مصادرة الاراضي تؤثر سلبًا على العلاقات، 75.2% تحدثوا عن تأثيرالبطالة،70.2% ذكروا احداث البقيعة و68.5% ذكروا مشاكل الخرائط الهيكلية.
أظهر المشاركون استياءهم شبه التام من وضع التربية والتعليم لدى الطائفة الدرزية.
أما بالنسبة لمسألة التجنيد الإجباري لدى الدروز، فظهرت نتائج مفاجئة:

فقط 36.1% يؤيدون التجنيد الإجباري، بينما 46.6% قالوا إنه يجب جعل التجنيد تطوعيًا و17.3% قالوا إنه يجب ابطال والغاء التجنيد كليًا.
اما بالنسبة للهوية فجاء الرد على السؤال: ما مدى أهمية الهويات التاليّة عندك :
فاتضح أن 81.4% أعطوا مدى أهميّة لانتماءهم المذهبي . و-64.4% أعطوا مددى أهمية لانتمائهم العربيّ .و- 58.9% أعطوا مدى أهميّة لانتمائهم للجنسيّة. و-32.7% أعطوا مدى أهميّة لانتمائهم الفلسطيني.
فيما يخص التواصل:
41% رأوا أن حرية التواصل مع الأهل في الدول العربيّة إيجابيا. 32% رأوا أن لا تأثير لذلك لا سلبا ولا إيجابا و-27.2% رأوا لذلك تأثيرا سلبيأ.
اما في الاطار الاجتماعي:
فقال 86.6% انه يحق للنساء الدرزيات الحصول على الميراث.95.5% مع عمل المرأة داخل القرية، 81% مع حصول المرأة على رخصة قيادة، و69% مستعدون للتصويت لمراة لرئاسة مجلس محلي.
وقد علّق النائب سعيد نفاع الذي شارك في الافتتاح على النتائج قائلا:
لا شك أن بعض هذه النتائج فاجأني بمدى معيّن والسؤال هو كيف يمكن استثمار نتائجه وطنيأ، خصوصا وأن هذه المعطيات لم تنعكس في شكل السلوك الانتخابي البرلماني للدروز إذ صوّت الغالبيّة من المشاركين في الانتخابات لمرشحي الأحزاب الصهيونيّة إلا إذا قرأنا نتائج التصويت بسياق الامتناع الكبير الغير مسبوق الذي تدنى إلى-34% في المغار و-44% في الدالية وعسفيا مثلا، وأن غالبيّة من صوّت صوتوا عمليا للمرشحين الدروز في هذه الأحزاب. الاستطلاعات كما هو معروف تصور حالة آنيّة تكون صحيحة لزمن معيّن يمكن أن تتغيّر معطياتها لذلك أعتقد أننا دخلنا في سباق صعب نحن القوى الوطنيّة العربيّة مع القوى الصهيونيّة والرجعية لاستثمار أو استغلال، حسب السياق، هذه النتائج.
هذا الاستطلاع يجيء بنتائجه قريبا من الاستطلاع الذي عرض مؤخرا في مؤتمر هرتسليا التاسع أوائل شبط من هذه السنة، والذي دلّ هو الآخر على على نتائج متقاربة في القضيّة الأهم قضيّة التجنيد الإجباري والهويّة.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات