بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
مشعل للبريطانيين: العودة وحدود 67 خطان أحمران
  23/04/2009

مشعل للبريطانيين: العودة وحدود 67 خطان أحمران

 قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان الفلسطينيين لن يقبلوا بأقل من الانسحاب الى حدود عام 1967. كما شدد على حق العودة في اي تسوية سياسية تتم بين اسرائيل والفلسطينيين
واضاف مشعل في حوار مع عدد من البرلمانيين البريطانيين عبر الفيديو، حيث رد على بعض الاستفسارات والاسئلة التي طرحها بعضهم، ان اسرائيل افرغت كل مشروعات التسوية من محتواها، ورغم انها تمتلك القوة العسكرية فان هذه القوة لا يمكنها ان تهزم الفلسطينيين.
الا ان صعوبات فنية حالت دون استكمال الحوار بين مشعل والبرلمانيين البريطانيين عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.
وقالت وزارة الخارجية البريطانية انها تعتقد انه لن يكون لهذا الحدث أثر إيجابي.. أما الحكومة الإسرائيلية فقالت انه قد يمنح الشرعية لحركة "حماس" التي تعتبرها كل من إسرائيل وبريطانيا منظمة /ارهابية"/و ندد السفير الاسرائيلي لدى بريطانيا بدعوة مشعل للحديث مع برلمانيين بريطانيين.
كما انتقد مسؤولون بريطانيون هذا الحدث حيث قالت وزارة الخارجية البريطانية انها تعتقد انه لن يكون لهذا الحدث أثر إيجابي. وتشترط بريطانيا اعتراف حماس باسرائيل ونبذ العنف كي تجري اتصالات معها. أما منظمو الحدث من نواب البرلمان البريطاني فقد قالوا ان الاستماع الى مشعل ضروري. ويأملون ان يؤدي ذلك إلى إقناع واشنطن والحكومات الأوروبية بمراجعة سياستها تجاه حماس.
ويقولون إن فتح حوار مع حماس امر حيوي لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وتنظم الحدث عضوة البرلمان كلير شورت الوزيرة السابقة في حكومة توني بلير العمالية. وقد انسحبت شورت من الحزب احتجاجا على غزو العراق عام 2003. ونظمت الحدث عضو البرلمان المستقلة كلير شورت الوزيرة السابقة عن حزب العمال التي انسحبت منه احتجاجا على غزو العراق عام 2003 بمساعدة النائب عن حزب الليبراليين الديموقراطيين اللورد جون ألديردايس.غير ان العديد من الحكومات الأوروبية قالت إنها لا تعتزم فتح قنوات اتصال مع حماس. وتعتبر كل من بريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حماس منظمة إرهابية وترفض إجراء حوار معها.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات