بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
هنية يعلن موافقة حماس على دولة في حدود 4 حزيران
  17/06/2009

هنية يعلن موافقة حماس على دولة في حدود 4 حزيران
كارتر يطالب برفع الحصار عن قطاع غزة
طالب الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر الفلسطينيين فور وصوله أمس الثلاثاء إلى قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة حماس بإنهاء الانقسام الداخلي، وشدد على ضرورة إنهاء الصراع ودوامة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وانتقد الموقف الدولي والإسرائيلي في تعامله مع غزة التي قال ان سكانها يعاملون كـ 'الحيوانات'.
والتقى كارتر اسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حماس في غزة خلال الزيارة، وأعلن هنية عقب اللقاء أن حكومته 'توافق على إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفق حدود الرابع من حزيران من العام 67، تتمتع بسيادة وحقوق كاملة'.
وقال هنية خلال مؤتمر صحافي مع كارتر انه بحث مع ضيفه العديد من القضايا، واضاف ' في حال وجود مشروع حقيقي لحل يستند إلى حدود الرابع من حزيران 67، فإننا سندفع باتجاه إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة'.
وأشار هنية إلى أن الزيارة تأتي بعد 'التغير الحاصل في الإدارة الأمريكية'، مشيراً الى أن حماس تابعت باهتمام 'التغيير في السياسة الأمريكية'، وقال انها وجدت في خطاب الرئيس أوباما الأخير 'لهجة ولغة وروحا جديدة'.
وذكر أنه شرح للرئيس الأمريكي الأسبق معاناة السكان جراء الحصار، وأكد أيضا رغبة حماس في إنهاء الانقسام الفلسطيني.
وقال هنية ايضا ان لقاء كارتر بقادة حماس تناول قضية تبادل الأسرى مع إسرائيل.
إلى ذلك قال كارتر انه التقى بممثلين عن حركتي فتح وحماس وبحث معهم جهود المصالحة، واضاف 'أتمنى في الوقت القريب أن تتمكن القوى الفلسطينية من التوصل لاتفاق'.
وقال انه سيرفع تقريرا للإدارة الأمريكية عن نتائج زيارته للمنطقة.
وكان كارتر شدد في تصريحات للصحافيين خلال جولة تفقدية للمناطق التي طالها الدمار خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على ضرورة إنهاء الانقسام الداخلي، والتوحد للبدء في عملية إعادة البناء وإنهاء المعاناة ونشر السلام الذي قال انه 'يمر من خلال الوحدة الفلسطينية'، وانتقد كارتر الخلافات الشديدة بين حركتي فتح وحماس، وقال 'أشعر بالأسى عندما نسمع أن الفلسطينيين يتقاتلون ويتبادلون عمليات الاعتقال في الضفة وغزة'.
وخلال تجوله في مناطق الحرب قال كارتر 'أنا متأثر جدا، وعلي أن احبس دموعي عند رؤية هذا الدمار'، وأضاف 'أشعر أنني مسؤول إلى حد ما عما حدث، وكل الأمريكيين والإسرائيليين يجب أن يكون لديهم الشعور نفسه'، معتبرا أن ما خلفته إسرائيل من دمار في غزة خلال الحرب 'أمر سيىء'.
وقال الرئيس الأمريكي الأسبق خلال زيارته للمدرسة الأمريكية 'قدمت هنا لمدرسة تعلم أبناءكم وممولة من قبل بلدي وشاهدت أنها دمرت عمدا بقنابل ألقتها طائرات اف16 تم إنتاجها في بلدي'، لكنه انتقد في الوقت ذاته عمليات إطلاق الصواريخ محلية الصنع من غزة على جنوب إسرائيل، وقال 'كل هذا العنف يجب أن يتوقف'، مطالباً حماس بـ 'وضع حد للعنف واحترام الاتفاقات الموقعة والاعتراف بحق إسرائيل بالوجود ووقف إطلاق الصواريخ'.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات