بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
فلسطيني من قطاع غزة يعرض ابنائه للبيع
  07/11/2009

حماد عرفات من غزة يعرض ابنائه للبيع...وفلسطيني دنماركي يتكفل بالمساعدة!


مع الإقتراب من الذكرى الألوى للعدوان على غزة، لا بد أن نذكر بعضاً من قصص المعاناة وهذه احدى، يضطر الوالد خلالها بالإعلان عن ابنائه للبيع
تبنى فضيلة الشيخ الدكتور محمد فؤاد البرازي رئيس الرابطة الإسلامية بالدنمارك كفالة أسرة فلسطينية من مدينة غزة كانت قد أقدمت على عرض أبنائها للبيع، مستجيبا لنداء الاستغاثة العاجلة الذي أبرقته تلك الأسرة البائسة عبر جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين.
وستتلقى الأسرة مبلغ شهري يبلغ "465 دولار" والذي ستتسلمه عبر جمعية الفلاح الخيرية والتي تتابع تلك الأسرة بحيث تشمل كافة احتياجات الأسرة من مأكل وملبس وتعليم ومساهمة في العلاج وكافة المستلزمات التي توفر لهم سبل العيش الكريم.
وكان المواطن حماد عرفات من قطاع غزة قد أعلن عن بيع أبنائه أمام العالم من اجل عدم قدرته على توفير أدنى متطلبات الحياة لهم وقال في مناشدته " إن أبنائي يموتون كل لحظة أمام عيني و لا استطيع أن أبقيهم و لا يستر علينا إلا جدار منزلنا الصامت الذي ما أن تعبت من وضعي حتي كسرته و قمت بعمل ادري انه شنيع و لكن ما باليد حيلة لقد عرضت أبنائي أمام العالم بأسره للبيع لأجل أن اامن لهم من يستطيع أن يوفر لهم لو جزء بسيط من مستلزماتهم الملحة".
وتتكون أسرة المواطن عرفات من ثلاثة عشر فردا ولديه 3 من المعاقين" اثنين منهم يعاني من شلل رباعي و تخلف عقلي كاملين ويحتاجان الى تركيب وحدات دم كل أسبوع والثالث يعاني من ضمور في النمو و تخلف عقلي" إضافه إلى مرضه شخصياً حيث لا يقوى على العمل" .
أسرة المواطن حماد عرفات تلقت خبر كفالتها بفرح شديد، داعين للدكتور محمد البرازي بأن يفرحه الله بأهله كما أدخل الفرحة على قلوبهم ورسم البسمة على شفاههم وأن يجعل ذلك العمل في ميزان حسناته يوم القيامة.
من جهته فقد أثنى الشيخ الدكتور رمضان طنبوره على اللفتة الكريمة التي قام بها الدكتور البرازي رئيس الرابطة الإسلامية بالدنمارك وقال : لو قام كل شخص ميسور الحال خارج فلسطين بكفالة أسرة أيتام، أو أسرة فقيرة في فلسطين لما وجدنا فقيرا واحدا يطلب مساعدة.
وأضاف د. طنبورة والمتواجد الآن في جولة خليجية من أجل زيارة أهل الخير والمؤسسات الخيرية لحثهم على تقديم الدعم والمساعدة للفلسطينيين من الأيتام والفقراء بأن هذه اللفتة الكريمة لتنقش بأحرف من نور في سجل التاريخ الإسلامي الخالد.
وأكد د. طنبورة أن هذا الموقف ليس الأول للدكتور البرازي حيث انه من الداعمين الأوائل لجمعية الفلاح الخيرية منذ سنوات وقد شرفنا بمنحنا تزكية من فضيلته حاثا أهل الخير والمؤسسات الخيرية لدعم جمعية الفلاح الخيرية كي تستطيع مواصلة رسالتها الإنسانية.
كما شكر الشيخ طنبورة الشيخ المهندس / محمود الدبعي "أبومصطفى" رئيس اتحاد مسلمي السويد الذي أبرق لنا خبر تبني فضيلة الشيخ البرازي للأسرة وكان له الفضل بعد الله عزوجل بتوصيل مناشدتنا له وهو أيضا من الداعمين لجمعية الفلاح وقام بمنحها تزكية من الاتحاد كي تستطيع مواصلة رسالتها الإنسانية.
وحث طنبوره المحسنين من أهل الخير أن يحذوا حذو د. البرازي والشروع في كفالة الأسر الفقيرة والمحرومة امتثالا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة).
وقد قام بتسليم الدفعة الأولى عن شهر 11 /2009 وقيمتها 465 دولار نيابة عن رئيس الجمعية الشيخ ناصر معروف نائب رئيس جمعية الفلاح الخيرية، حيث أرسل الكافل للجمعية قيمة السنة الأولى وقيمتها للكفالة وكلف الجمعية بصرف المستحقات الشهرية للأسرة في بداية كل شهر مع الإشراف والمتابعة للأسرة كي تعيش حياة كريمة.
وقدم الشيخ معروف شكره للشيخ البرازي على كفالته للأسرة، داعياً الله أن تكون في ميزان حسناته وعلى أمل المواصلة فيما بعد أمد الله في عمره البركة.
وكانت جمعية الفلاح الخيرية قد نجحت سابقاً بتوفير الكفالات للعديد من الأسر المحتاجة والحالات الصعبة من خلال برنامج وسيط الخير في الجمعية.
موقع بكرا
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات