بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
مكان كاميليا جبران في حيفا!
  18/11/2009

 
مكان كاميليا جبران في حيفا!

احتفالاً بمرور عشر سنوات على تأسيس جمعية "بيت الموسيقى"، يسّر جمعية "بيت الموسيقى" الإعلان عن استضافة الفنانة الفلسطينية كاميليا جبران بكونسرت موسيقي خاص ضمن مهرجان "بيت الموسيقى" لموسم خريف 2009 واحتفاءً بصدور عملها الموسيقي الجديد "مكان". وذلك يوم السبت الموافق 21.11.09 في اودوتوريوم حيفا تمام الساعة الثامنة مساءً.
وُلدت المغنية، المؤلفة والعازفة الفلسطينية كاميليا جبران في مدينة عكا، لوالدين فلسطينيين من قرية الرامة في الجليل الأعلى. الياس جبران، والد كاميليا، صانع الآلات الموسيقية الأصلية ومدرس للموسيقى، كان المصدر الأولى لابنته في ما يخص الموسيقى الكلاسيكية الشرقية.
بدأت كاميليا جبران مسيرتها الموسيقية وهي في الرابعة من عمرها، حيث تعلمت دروس العزف الأولى على العود والقانون على يد والدها.
انتقلت إلى القدس عام 1981 وانضمت إلى الفرقة الموسيقية الفلسطينية "صابرين" عام 1982 والتي تأسست على يد الموسيقي الفلسطيني سعيد مراد في القدس، وطوال عشرين عامًا كانت تجربة "صابرين" إحدى أهم التجارب الغنائية العربية المعاصرة، والتي كانت كاميليا جبران عموداً رئيسيًا بها غناءً، تلحينًا وعزفًا.
منذ أن تأسست "صابرين" تمحور عملها حول تطوير الأغنية الفلسطينية المعاصرة. أظهرت الفرقة من خلال أغانيها الجوانب الإنسانية والثقافية للفلسطينيين وبالمقابل الجوانب المؤلمة والقاسية التي يعيشها الإنسان الفلسطيني أينما كان في ظل الواقع السياسي الذي فُرض عليه. تجولت الفرقة بموسيقاها الفلسطينية المعاصرة؛ التي تدمج ما بين الموسيقى الشعبية الفلسطينية والموسيقى العالمية (الجاز، الروك وغيرها) في أنحاء العالم وشاركت في العديد من المهرجانات والمسابقات الموسيقية العالمية.
في عام 2002 انتقلت كاميليا جبران إلى سويسرا واتجهت إلى أساليب موسيقية جديدة حيث بدأت تجربتها الفنية المستقلة ممتلئة بكل تجاربها السابقة كمغنية وملحنة فلسطينية. تجسّد ذلك بشكل أساسي في مدينة "بيرن" عندما أصدرت "محطات". وفيما بعد، أي عام 2004، صدر لها ألبوم "وميض" بالتعاون مع الموسيقي السويسري فيرنر هيسلر، موسيقي متخصص في الموسيقى الالكترونية. ومؤخرًا، بداية عام 2009، صدر لها ألبوم "مكان"، يتألف العمل من عشرة أغاني من تلحينها؛ قصائد عربية مغناة من أشعار سلمان مصالحة، حسن النجمي وآخرين برفقة آلة العود. عن "مكان" قالت الفنانة كاميليا جبران في حوار لصحيفة "الشروق"/ عدد 7 آذار 2008:" لي مكان هو لحني، ولذا طُفت أغني".
يأتي هذا المهرجان ضمن سلسلة من المهرجانات والعروض الموسيقية احتفاءً بالسنوية العاشرة على تأسيس "بيت الموسيقى" حيث احتوت هذه النشاطات منذ آذار 2009 العديد من العروض، الورشات الموسيقية واستضافة فرق موسيقية وموسيقيين.
جمعية "بيت الموسيقى" والتي تسعى بالبحث الدائم عن موسيقيين محليين حققوا نجاحات عالمية، قررت في مهرجان الخريف لهذا العام واحتفالاً بالسنوية العاشرة لتأسيس الجمعية بأن تستضيف الفنانة كاميليا جبران في كونسرت خاص وضخم لكشف أعمالها الموسيقية الجديدة على الجمهور الفلسطيني في الداخل.
لمزيد من التفاصيل:
رشا حلوة
بيت الموسيقى/ شفاعمرو
049500230
0527023964


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات