بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
المستوطنون يغتصبون منزلا آخر في حي الشيخ جراح بالقدس
  02/12/2009

المستوطنون يغتصبون منزلا آخر في حي الشيخ جراح بالقدس


"معركة" بين المستوطنين واصحاب المنزل المغتصب
القدس - - استولت مجموعة كبيرة من المستوطنين امس على الجزء المغلق من منزل المواطنة رفقة الكرد في حي الشيخ جراح ، بقرار من محكمة الصلح التي ردت صباحا إلتماسا تقدمت به العائلة ضد قرار يمكن المستوطنين من المنزل.هذا في اعقاب تأجيل المحكمة العليا الإسرائيلية النظر في قضية ملكية أراضي الشيخ جراح في المنطقتين الشرقية والغربية التي تعود لعائلة ( عبد ربه معو ) و( سليمان حجازي - ابو درويش )التي كان من المفروض أن تبحث في ٢٠٠٩/١٢/١٦ الى ٢٠١٠/١/١٢.
وقالت عائلة الكرد ان مستوطنا اسرائيليا ادعى انه يريد اخراج بعض المتعلقات الشخصية له من المنزل واذا به يفتح الباب المنزل للعشرات من المستوطنين وبحراسة من الشرطة.
واوضحت العائلة انه ما ان فتح الباب حتى شرع المستوطنون بعملية إخراج الاثاث حيث نقلوه الى خيمة الاعتصام التي نصبتها العائلة بجوار المنزل.
ويذكر ان مساحة المنزل الذي تم الاستيلاء عليه أمس تبلغ ٣٠ مترا مربعا مكون من غرفة وحمام تم تشييده عام ٢٠٠٠ في ساحة منزل العائلة، وكان قد صدر قرار من المحكمة الاسرائيلية بإغلاقه عام ٢٠٠١ بدعوى بنائه دون ترخيص، حيث حظرت على العائلة استخدامه حتى البت النهائي في القضية.
وتجدر الاشارة إلى أن محكمة الصلح الاسرائيلية رفضت إلتماسا من عائلة الكرد يطالب المحكمة بعودة العائلة إلى المنزل.
وأوضح مسؤول ملف القدس بحركة 'فتح' حاتم عبد القادر، أن عملية الاستيلاء هذه كانت بتواطؤ من الشرطة وحرس الحدود.
وبين أن محكمة الصلح ردت ، التماسا لآل الكرد حول استيلاء المستوطنين على منزلهم، تمهيدا لتنفيذ عملية الاستيلاء بمساعدة الجيش والشرطة بعد إخراج قاطنيه منه.
واعتبر عبد القادر عملية الاستيلاء على المنزل، خطوة استفزازية ستزيد من حدة التوتر في القدس.
وأوضح عبد القادر ان مكتبه رفع التماسا الى المحكمة المركزية الاسرائيلية ضد قرار محكمة الصلح التي اعطت الضوء الاخضر لاستيلاء المستوطنين على الجزء المغلق.
وقد قام مستوطنون مطلع الشهر الماضي باقتحام المنزل وتم اخلاؤهم حتى صدور قرار نهائي من محكمة الصلح بتاريخ ٢٠٠٩/١١/٢٩، وتم وضع حراس على المنزل، حتى تم الاستيلاء عليه بعد رد إلتماس العائلة.
بدوره قال المحامي حسني ابو حسين ان المحكمة العليا الإسرائيلية اجلت قبل العيد النظر في قضية ملكية أراضي (عبد ربه معو) و (سليمان حجازي - ابو درويش) في حي الشيخ جراح التي كان من المفروض أن تبحث في ٢٠٠٩/١٢/١٦ الى ٢٠١٠/١/١٢ لأسباب خاصة بالمحكمة كما قالت.
وأوضح المحامي ابو حسين وكيل العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح – كبانية ام هارون لـ (ے) انه تقدم باستئناف على القرار الإسرائيلي لموظف التسوية تسجيل أراضي - الكبانية - بصورة غير قانونية باسم حارس أملاك العائلات الإسرائيلية.
وقال ان عملية التسجيل التي جرت قبل تسلمي هذا الملف تمت بصورة غير قانونية حيث قام موظف التسوية بتسجيل الأرض في الطابو باسم (حارس أملاك العائلات الإسرائيلية) مغفل كافة الحجج والمستندات القانونية الخاصة باصحابها (عبد ربه معو) و (سليمان حجازي - ابو درويش).
واضاف المحامي ابو حسين لذلك توجهنا للمحكمة العليا لاسقاط هذا التسجيل وإعادة الأراضي الى اصحابها عائلتي (عبد ربه معو) و (سليمان حجازي - ابو درويش) ووقف إخلاء العائلات من الكبانية والتي تقع في مكان استراتيجي قرب الشارع رقم واحد.
وانتقد ابو حسين العمليات التي تتم في الحي بصورة مفاجئة في اعقاب استيلاء المستوطنين أمس الأول على منزل في الكبانية حيث اقيم كل ذلك الحي على اراضي وقفية يجب التمسك بها وعدم التراجع.
وشدد المحامي ابو حسين على أهمية وخطورة القضية في ٢٠١٠/١/١٢ والبت في قرار الملكية من قبل المحكمة على ضوء الحجج الاصلية والوثائق الرسمية التي يملكها اصحاب الارض (عبد ربه معو) و (سليمان حجازي - ابو درويش).
يذكر ان هذه الاراضي كانت ولا تزال تطمع السلطات الإسرائيلية والمستوطنين بالسيطرة عليها تمهيداً لبناء ٣٥٠ وحدة استيطانية وفتح شارع يربط القدس الغربية بالقدس الشرقية عبرها بحيث يتم خلق تواصل بين الأحياء الاستيطانية المتزمتة في منطقة (مئاشعريم) (وجؤولا) بالحي ومنها الى الجامعة العبرية وكرم المفتي ومنطقة النفق الى معالية ادوميم.
بدوره قال ريتشارد ميرون ، المتحدث باسم منسق الامم المتحدة الخاص للشرق الاوسط وعملية السلام روبرت سيري في القدس في بيان رسمي "إن الأمين العام قد عبر عن استيائه من استمرار عمليات الاستيلاء على المنازل الفلسطينية والهدم والطرد وإحلال المستوطنين الإسرائيليين في الاحياء الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة.
وقال سيري ان مثل هذه الأعمال الاستفزازية تخلق توترات لا مفر منها، وتقوض الثقة، وغالبا ما تكون مأساوية".
ولفت سيري الى الآثار النفسية والبشرية التي تجعل استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل الدولتين أكثر صعوبة. مجدداً دعوة الأمين العام لوقف كافة هذه الممارسات الإسرائيلية على الفور".
هذا وقد تم تسليم هذا البيان في وقت سابق للصحافة في حي الشيخ جراح خارج المنزل الذي استولى عليه المستوطنون
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات