بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
اقتراح :قيام دولة فلسطينية في حدود 67 مع الاعتراف بالكتل الاستيطانية
  21/01/2010

ميتشل يحمل اقتراحا اميركيا جديدا يقضي بقيام دولة فلسطينية في حدود 67 مع الاعتراف بالكتل الاستيطانية


المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل

تل أبيب - - ذكرت مصادر إسرائيلية أن المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، الذي وصل أمس إلى تل أبيب، يحمل معه اقتراحا لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، يدور حول إعلان مبدئي من واشنطن تقول فيه إنها ترى أن التسوية النهائية ستفضي إلى إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل في حدود تقوم على أساس مساحة الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة والاعتراف في الوقت نفسه بالكتل الاستيطانية التي أقامتها إسرائيل لتصبح جزءا من تخوم حدودها رسميا.
وهذا الاقتراح مبنيّ على الطرح الذي قدمه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وهو ان تكون مساحة دولة فلسطين 6258 كيلومترا مربعا، مقابل بقاء الكتل الاستيطانية تحت السيادة الإسرائيلية.
ويرى الأميركيون أن طرح مثل هذا الاقتراح بشكل علني، سيؤدي إلى استئناف المفاوضات. ففي الطرف الفلسطيني سيعتبرون الحصول على دولة مستقلة في حدود مساوية لحدود 1967 مكسبا كبيرا، وعندئذ بإمكانهم التنازل عن شرط تجميد البناء الاستيطاني لاستئناف المفاوضات، باعتبار أن البناء في الكتل الاستيطانية سيصبح شرعيا. وسيرغبون في التعجيل ببناء الدولة الفلسطينية. وسيرون في الاقتراح تجاوُبا مع طلبهم باستئناف المفاوضات من النقطة التي انتهت إليها المفاوضات مع أولمرت. أما في الطرف الإسرائيلي فسيرى المكسب في عدم تجميد البناء الاستيطاني من جهة وفي الاعتراف بالكتل الاستيطانية كجزء من إسرائيل من جهة ثانية.
وقالت هذه المصادر إن ميتشل يريد اعتماد هذا الاقتراح بعد أن رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاقتراح الفلسطيني بتجميد الاستيطان بشكل سري لمدة ستة شهور في سبيل استئناف المفاوضات.
من جهته صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه حتى بعد اقامة دولة فلسطينية، فانه يتعين على اسرائيل ان تحتفظ بوجود عسكري في شرق الضفة الغربية على طول الحدود مع الاردن، مشيرا إلى ان هذا امر ضروري لمنع تهريب الاسلحة الى الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح والمنتظر إقامتها.
واضاف ان اسرائيل لا يمكن ان تسمح بوجود نسخة طبق الاصل في الضفة الغربية من قطاع غزة حيث يطلق المسلحون الفلسطينيون الصواريخ على الاراضي الاسرائيلية عقب انسحاب من جانب واحد في عام 2005 من القطاع الساحلي.
وتابع: "اننا نرغب في التحرك قدما الى الامام، لكن الفلسطينيين وضعوا شروطا مسبقة لم تكن موجودة على مدار 16 عاما منذ اوسلو. انهم صعدوا الى مكان اعلى في الشجرة. انهم يرغبون في ان يكونوا في مكان عال هناك. انهم يتقدمون بطلب تلو الاخر حتى اصبح لدينا تل من الطلبات. يتعين ابلاغهم بان يكونوا جادين ويتفاوضوا
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات