بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
ياسرعبد ربه: مستعدون للاعتراف بإسرائيل بأي شكل تختاره.
  13/10/2010

ياسرعبد ربه: مستعدون للاعتراف بإسرائيل بأي شكل تختاره.


قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، اليوم الأربعاء، إن السلطة الفلسطينية على استعداد للاعتراف بإسرائيل بأي شكل تطلبه في حال عرض الأمريكيون خارطة تظهر الدولة الفلسطينية المستقبلية قائمة على حدود 1967، وبضمن ذلك القدس.
وردا على تصريحات الناطق بلسان الخارجية الأمريكية يوم أمس الثلاثاء، قال عبد ربه لصحيفة "هآرتس" إن السلطة تريد تلقي مسودة خارطة لدولة إسرائيل التي يريدوننا أن نعترف بها.
وأضاف أنه "في حال كانت الخارطة على أساس حدود 67، ولا تشمل القدس الشرقية، فسوف نكون على استعداد للاعتراف بإسرائيل خلال ساعة بموجب معادلة الإدارة الأمريكية".
وقال أيضا إنه "من المهم بالنسبة لنا أن نعرف حدود إسرائيل، وأين تقع حدود فلسطين. وكل معادلة يضعها الأمريكيون، حتى لو أسموا إسرائيل بالدولة الصينية، سوف نوافق عليها، ولكن بشرط أن يعطونا حدود 67.. لقد سبق وان اعترفنا في السابق بإسرائيل، ولكنها لم تعترف بالدولة الفلسطينية".
وعقبت صحيفة "هآرتس" بالقول إن السلطة الفلسطينية تحاول، بحسب التقديرات، أن تعيد الكرة إلى الجانب الإسرائيلي. وأشارت إلى أن الحديث هو عن تغيير موقف واستعداد تاريخي للاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، بيد أن السلطة تعرف جيدا أن الحكومة الإسرائيلية لن توافق على ترسيم حدود الدولة الفلسطينية على أساس حدود الرابع من حزيران، وبالتأكيد لن توافق على أن تكون القدس المحتلة مشمولة ضمن الدولة الفلسطينية.
وكان الناطق بلسان الخارجية الأمريكية، فيليب كراولي، قد صرح يوم أمس، الثلاثاء، أن واشنطن تريد أن يقدم الفلسطينيون اقتراحا مضادا إلي نتنياهو.
وقال للصحفيين "رئيس الوزراء نتنياهو عرض أفكاره سواء بشأن استعداده للمساهمة في العملية والنتيجة التي يعتقد أنه يريدها لشعبه من العملية.. نأمل بأن يفعل الفلسطينيون الشيء نفسه".
وقدم كراولي أيضا دعما لموقف نتنياهو قائلا إن الولايات المتحدة تعتبر إسرائيل دولة يهودية.
وقال "تعلمون إننا نعترف بأن إسرائيل هي -كما تقول بنفسها- دولة يهودية."
وردا على سؤال إذا ما كانت الولايات المتحدة تدعم المطلب الإسرائيلي بشأن الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل كدولة يهودية، قال كراولي إن الولايات المتحدة تعترف بماهية إسرائيل الخاصة. وقال "هذه دولة بالنسبة للشعب اليهودي، وهي أيضا دولة بالنسبة للمواطنين من ديانات أخرى".
وتابع أن ما طلبه نتانياهو هو مطلب أساسي لحكومة إسرائيل تدعمه الولايات المتحدة من جهة كونه اعترافا بأن إسرائيل جزء من المنطقة، واعتراف المنطقة بالتعايش إلى جانب إسرائيل كبيت قومي للشعب اليهودي، على حد تعبيره
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات