بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
القدس لن تحتاج للأختام الرسمية بقدر احتياجها لفعاليات ثقافية حقيقية
  30/11/2010

القدس لن تحتاج للأختام الرسمية بقدر احتياجها لفعاليات ثقافية حقيقية
عن شام برس

وأخيراً القدس العربية عاصمة أبدية للثقافة العربية .. عباس النوري لـ شام برس : القدس لن تحتاج للأختام الرسمية بقدر احتياجها لفعاليات ثقافية حقيقية
أعلن وزراء الثقافة العرب خلال اجتماعهم مؤخرا في الدوحة عاصمة الثقافة العربية، مدينة القدس المحتلة عاصمة أبدية للثقافة العربية وذلك في استجابة واضحة لدعوة النجم السوري عباس النوري والتي واكبها دعم كبير من مجموعة الإعلام المستقلة بدمشق " وكالة شام برس للأنباء " وجريدة الوطن السورية .
حيث شهدت الحملة توقيع عدد كبير جدا من النجوم السوريين والعرب وإعلانهم الانضمام لحملة النوري على موقع وكالة شام برس وفي مقدتهم دريد لحام ، ورفيق سبيعي ، منى واصف ، جمال سليمان ، بسام كوسا ، سلوم حداد ، غسان مسعود ، بالإضافة إلى عدد كبير من النجوم والمخرجين السوريين الآخرين وعدد من النجوم العرب وفي مقدمتهم الفنانة الكبيرة لطيفة التونسية.
كما شهدت الحملة توقيع الملايين من المواطنين في سورية والوطن العربي والعالم عبر موقع شام برس وجريدة الوطن ومواقع الكترونية أخرى وعبر البريد الإلكتروني الخاص بالنجم عباس النوري.
وفي أول ردة فعل حول هذا الإعلان قال النجم السوري عباس النوري في تصريح خاص لـ شام برس : " في الحقيقة أنا سعيد جدا بهذا الإعلان الذي تم بعد جهود من قبل المثقفين والفنانين العرب الذين شاركوني هذه الحملة، ولكني حزين من موقف وزارة الثقافة السورية في السابق والتي لم تتعامل مع هذه الحملة بجدية، فكان الدعم من قبل وزاة الثقافة في دولة قطر لهذه الدعوة، وبكل الأحوال يبقى هذا الإعلان هو الخطوة الأولى لخطوات كثيرة لاحقة".
وأضاف النوري : " لم أفاجئ بما صادق عليه وزراء الثقافة العرب في الدوحة أو بما قرروه لاعتبار القدس عاصمة " أبدية " للثقافة العربية لكنني اسمح لنفسي بعد الشكر و " الحمد لله " بأن ألاحظ باسمي واسم كل الفنانين في سورية وكل من ساهم في حملة جعل القدس عاصمة أبدية بان تلك الدعوة لا تمتلك صفة القرار الرسمي العربي إلا عبر تفعيل ذلك فعلا وليس قولا وحبرا على ورق ما نلبث ان ننساه مع أو في عواصم الثقافة اللاحقة..
وقال النوري : شكرا للدوحة ولوزارة الثقافة القطرية لتفهمها تلك الدعوة ولتبنيها رسميا .. لكن النيات الطيبة وحدها لن تف بالغرض .. فالقدس لن تحتاج للأختام الرسمية بقدر احتياجها لفعاليات ثقافية حقيقية على الارض .. ولعلنا نقترح بعضا منها .. مثل إقامة بيت خاص للثقافة في قلب القدس تابع للجامعة العربية وتتالى على إدارته وزارات الثقافة العربية تباعا كل عام أو عامين على أن يدار برعاية شرعية عبر الجامعة العربية والأمم المتحدة معا..
وأضاف : ولعل تعميم ذلك على المستوى الشعبي العربي سيزيد من التصاق المواطن العربي بقضيته الرئيسية من جهة ويؤكد فعاليته فيما يقدمه لتلك القضية من جهة أخرى .. عبر التبرعات المفتوحة او الدائمة " كنسبة من الراتب " .
وتابع النوري : لقد آلمنا أن تصادر الجهات الرسمية حقنا كفنانين أصحاب مبادرة ولم ولن تمانع أن يبادر أي كان لهذا الهدف النبيل..
ولن نرى في مصادرة المبادرة إلا نوعا من مصادرة الحد الأدنى من الشعور بالانتماء.. والجهات التي صادرت أو حاولت ذلك إنما انطلقت من اعتبار ان التاريخ لن يكتبه إلا الاقوياء.. وفاتهم أن لاقوة فوق قوة الشعب إلا قوة الله.
يشار إلى ان شام برس كانت جزءا ً من الحملة التي أطلقها النجم السوري الكبير عباس النوري وقد استقبلت كم هائل من التعليقات على المواد المنشورة ورسائل البريد الالكتروني والاتصالات الهاتفية وغيرها

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات