بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
الارجنتين تعترف بدولة فلسطين على اساس حدودها قبل حرب 1967
  07/12/2010

الارجنتين تعترف بدولة فلسطين على اساس حدودها قبل حرب 1967


بوينس ايرس- رويترز- قالت حكومة الارجنتين يوم الاثنين إنها قررت الاعتراف بدولة فلسطين داخل حدودها قبل حرب 1967 وذلك في اعقاب خطوة مماثلة اتخذتها جارتها البرازيل قبل ايام.
وقالت وزارة الخارجية ان الرئيسة كريستينا فرنانديز أبلغت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقرار في رسالة.
وقال وزير الخارجية الارجنتيني هكتور تيمرمان للصحفيين في بوينس ايرس " تشارك الحكومة الارجنتينية البرازيل واوروجواي شريكيها في مجموعة ميركسور الاعتقاد بأنه حان الوقت للاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة وحرة."
قالت وزارة الخارجية ان الاعتراف يتماشى مع جهود الارجنتين للدفاع عن "حق الشعب الفلسطيني في بناء دولة مستقلة وايضا حق اسرائيل في العيش في سلام مع جيرانها داخل حدود امنة ومعترف بها دوليا."
وقالت وزارة الخارجية البرازيلية الاسبوع الماضي ان الرئيس البرازيلي لويس اناسيو لولا دا سيلفا بعث برسالة في اواخر نوفمبر تشرين الثاني الى الحكومة الفلسطينية يبلغها بالاعتراف بدولة فلسطين على اساس حدودها قبل حرب 1967 .
ووفقا للحكومة الارجنتينية فإن أكثر من 100 دولة اعترفت بفلسطين داخل حدودها التي كانت لها قبل ان تستولي اسرائيل على الضفة الغربية في حرب 1967 .
وقالت وزارة الخارجية ان الاعتراف جاء استجابة لطلب من عباس اثناء زيارة للارجنتين العام الماضي.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن الرئيس عباس ترحيبه واعتزازه وفخره بالموقف الذي اتخذته رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دو كيرشنر باعتراف الأرجنتين الرسمي بدولة فلسطين على حدود عام 1967.
وأشاد عباس بالعلاقات الثنائية التي تربط فلسطين وشعبها بالأرجنتين ، مثمنا موقف الأرجنتين الداعم للحقوق الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود 1967.
ورحب رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، باعتراف الأرجنتين بدولة فلسطين على حدود عام 1967، واعتبر أن هذا الاعتراف، وبعد يومين من اعلان البرزايل، يأتي في سياق تطور الإجماع الدولي على ضرورة التدخل الايجابي والفاعل لضمان إعادة المصداقية للعملية السياسية وقدرتها على إنهاء الاحتلال عن كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، والذي سبق وأن عبر عنه الاتحاد الأوروبي في ديسمبر نهاية العام الماضي، وكذلك الإعلان الياباني في نهاية الشهر الماضي.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن أهمية هذا الاعلان والمواقف الدولية الأخرى تأتي في وقت تحاول فيه اسرائيل فرض سياسة الأمر الواقع الاستيطاني ومحاولات تهويد القدس والتنكر لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وأسس ومرجعية العملية السياسية.
وعبر فياض عن ثقته بأن هذا الاعلان والمواقف الدولية المساندة لحق شعبنا في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، سيتبعه اعترافات أخرى من باقي دول العالم، وأنه يشكل نقطة تحول هامة للعديد من دول العالم الأخرى، بما فيها تلك المؤثرة في صناعة القرار الدولي، وهو يأتي في سياق استراتيجة السلطة الوطنية ازاء ضرورة التدخل المباشر من المجتع الدولي لالزام اسرائيل بوقف انتهاكاتها للقانون الدولي، وضمان إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967.
وجدد رئيس الوزراء رفضه لمحاولات اسرائيل استخدام المفاوضات كذريعة لتعطيل المواقف الدولية الداعمة لحق شعبنا في اقامة دولته على حدود 1967، بحجة أن الحدود هي قضايا مفاوضات الوضع الدائم، وقال "صحيح أن الحدود هي أحد قضايا مفاوضات الوضع الدائم، ولكن المفاوضات برمتها بما في ذلك حول الحدود، لا يمكن أن تكون حول الأسس أو المبادئ التي تقوم عليها العملية السياسية، وأن حدود عام 1967 هي أحد هذه الأسس، وهي غير قابلة للتفاوض، وأن المفاوضات حول الحدود يجب أن تقتصر على الإجراءات والترتيبات الكفيلة بترسيم حدود عام 1967، بين دولة فلسطين ودولة إسرائيل".
وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه قال في وقت سابق امس إن اعتراف البرازيل بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 شجع دولا أخرى على اعتراف مماثل.
وذكر عبد ربه ، في تصريحات إذاعية ، أن رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دو كيرشنر أكدت في اتصال هاتفي مع الرئيس محمود عباس أمس الأحد اعتزام بلادها الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة بحدود 67.
وأضاف أن الرئيسة كيرشنر أكدت لعباس أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ليس عملا سياسيا فقط بل هو "عمل أخلاقي".
واعتبر عبد ربه أن اعتراف البرازيل والأرجنتين والارجواي وبيرو بالدولة الفلسطينية بحدود عام 1967 "سيشجع دولا كثيرة لم تعترف بعد بها والسير على خطاها".
يذكر أن البرازيل أعلنت الجمعة الماضية رسميا اعترافها بدولة فلسطين على حدود 1967.
جاء الإعلان البرازيلي في رسالة وجهها الرئيس البرازيلي لولا دي سيلفا إلى الرئيس محمود عباس، وتسلمها وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات