بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
اسيرة فلسطينية تواصل الاضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ 16 على التوال
  02/03/2012

اسيرة فلسطينية تواصل الاضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ 16 على التوالي في ظل تواصل فعاليات التضامن معها
وليد عوض


رام الله ـ 'القدس العربي': تواصل الاسيرة الفلسطينية هناء شلبي الاضراب المفتوح عن الطعام لليوم الـ 16 على التوالي احتجاجا على اعادة اعتقالها بعد اطلاق سراحها ضمن صفقة تبادل الاسرى التي تمت بين حماس وسرائيل قبل شهور واطلق بموجبها الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي كان اسيرا عند فصائل المقاومة الفلسطينية.
وكانت محكمة الاحتلال الاسرائيلي قررت تأجيل الجلسة الخاصة بتثبيت الحكم الإداري بحق الأسير شلبي الى غدا الاحد حتى تتطلع القاضية على الملف السري المقدم ضد الاسيرة من قبل المخابرات الاسرائيلية.
وصرح رئيس الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس بأن قرار محكمة عوفر العسكرية جاء بحجة أن الأسيرة تشكل خطر على أمن دولة إسرائيل وسلامة جمهورها، وكذلك شروعها بالتخطيط لأعمال عسكرية بعد الإفراج عنها من صفقة تبادل شليط.
وأضاف بأن هيئة الدفاع عارضت ذلك بتفنيد الإدعاءات، وطالبت بوجوب الإفراج عن الأسيرة فورا، منوها بأن الأسيرة تخوض إضربا منذ اليوم الأول من اعتقالها، وبذلك حمل بولس الجهات الإسرائيلية كامل المسؤولية عن صحتها وبما في ذلك النيابة العامة ومصلحة السجون.
وتواصلت الخميس الفعاليات التضامنية مع شلبي حيث أكد المجلس الوطني الفلسطيني دعمه وتضامنه مع الأسيرة التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 16 يوما رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقها.
وأعلن رئيس المجلس سليم الزعنون الخميس، تأييده ودعمه وتضامنه وأعضاء المجلس الوطني للأسيرة شلبي التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام، مستنكرا الطريقة الهمجية والوحشية التي اعتقلت فيها الأسيرة شلبي بعد الإفراج عنها في صفقة التبادل الأخيرة للأسرى.
وأكد إدانته واستنكاره الشديدين لسياسة الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين، والتعسف والمعاملة غير الآدمية بحق الاسرى الفلسطينيين، داعيا المجتمع الدولي وكافة مؤسساته وهيئاته الحقوقية والبرلمانية إلى إدانة هذه السياسة المخالفة لمبادئ القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.
وأعلن أسيران من حركة الجهاد الإسلامي في سجن النقب الصحراوي الخميس، الإضراب المفتوح عن الطعام تضامنا مع الأسيرة هناء الشلبي، ورفضا للاعتقال الإداري.
وأوضح الأسيران بلال دياب من بلدة كفر راعي جنوب جنين، وثائر عزيز حلاحلة من خاراص بمحافظة الخليل في رسالة وصلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية الخميس أنهما قررا خوض اضرب مفتوح عن الطعام في سجن النقب الصحراوي رفضا للاعتقال الإداري ومقاطعة محاكم الاحتلال على نهج الشيخ خضر عدنان وهناء شلبي.
وكشف وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في بيان صحافي الأربعاء عن إطلاق حملة دولية، بالتشبيك مع مؤسسات وجمعيات حقوق الإنسان، لإلغاء سياسة الاعتقال الإداري، بحق الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.
وقال قراقع إن الحملة جاءت تحت عنوان 'انضموا إلينا لإلغاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحق الأسرى والأسيرات من أجل العدالة وحقوق الإنسان'.
وأوضح أن ملف الاعتقال الإداري، بات يمثل جزءا من السياسات والقوانين المجحفة والتي تطبق بحق الأسرى، مشددا على ضرورة تدخل المجتمع الدولي، وتحمل مسؤولياته، في وضع حد لانتهاكات حقوق الأسرى على يد سلطات الاحتلال.
ونوه إلى أن إسرائيل أصدرت مائة ألف أمر اعتقال إداري منذ عام 1967، وأن 98 بالمئة من هذه الحالات قد ردتها محاكم الاحتلال، ورفضت الإفراج عنها. في إشارة إلى أن محاكم الاعتقال الإداري هي محاكم صورية وغير عادلة.


 

                   طباعة المقال                   
التعقيبات