بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
مليون من الضفة عبروا الجدار في شهر رمضان وصرفوا 100 مليون شيكل
  12/08/2013

مليون من الضفة عبروا الجدار في شهر رمضان وصرفوا 100 مليون شيكل



بيت لحم - معا - اكدت مصادر إسرائيلية ان مليون (سائح) فلسطيني عبروا الجدار في شهر رمضان فقط بمعدل يصل الى 6500 تصريح يوميا. وبحسب التقرير الاسرائيلي الذي ترجمته معا نقلا عن مسؤول في الإدارة المدنية فإن 6500 فلسطيني من الضفة الغربية كانوا يدخلون يوميا الى القدس ويافا وحيفا وعكا فيما يصل العدد الى 126000 في ايام الجمعة.

وبحسب التقرير فان العدد وصل الى مليون فلسطيني تنقلوا داخل الخط الاخضر بواسطة الحافلات لأن اسرائيل تمنعهم من استخدام مركباتهم الخصوصية لاسباب تدعي بانها امنية فيما يرى الفلسطينيون في ذلك تفرقة عنصرية.  وتصل تكلفة المواصلات لحامل التصريح وأسرته حتى يصل القدس الى 150 شيكل اي ما يعادل 40 دولارا وفي حال ارادت الاسرة ان تذهب بواسطة سيارة اجرة الى يافا او حيفا فإن التكلفة تصل الى 600 شيكل اي ما يقارب 180 دولارا.
وبحسب لقاءات اجراها التلفزيون الاسرائيلي مع الفلسطينيين الذين زاروا بحر يافا ان الاسرة قد تصرف 2000 شيكل في مثل هذه الزيارة في المطاعم أو ملاهي الاطفال.
وقد يصل المبلغ الذي صرفه سكان الضفة في اسواق داخل الخط الاخضر الى مئة مليون شيكل اي ما يعادل 30 مليون دولارا . وهو ما يغضب بعض الفلسطينيين لكن ومن خلال متابعة صفحات الفيسبوك يتضح ان المستفيد الاول من هذه الاموال هي المحلات والمطاعم والمواصلات العربية في داخل اسرائيل وقلما يتسوق سكان الضفة من المحال اليهودية لاسباب سيكولوجية فالثقة لا تزال معدومة رغم عودة المفاوضات.
وبالمقابل شهدت اسواق الضفة حركة لا تقل عن هذه من جانب عرب 48 حيث ابدى العديد من تجار بيت لحم والخليل ورام الله ونابلس وطولكرم وقلقيلية وجنين واريحا ارتياحا كبيرا من زيارة عرب الداخل فترة العيد كما شارك الاف منهم في ليالي برك سليمان في بيت لحم ما خلق تعويضا اوتوماتيكيا لمغادرة سكان الضفة للقدس والداخل.
هذا ولم يسجل اية ظواهر سلبية باستثناء العديد من شكاوى الاهل داخل الخط الاخضر ضد بعض المراهق
ين والشواذ والمنحرفين الذين حاولوا ملاحقة بعض الفتيات الضيوف والتحرش بهن في شوارع رام الله وعلى الفور اصدرت الاجهزة الامنية اوامرها الصارمة للشرطة بمعاقبة هؤلاء المنحرفين وشذاذ الافاق وزجرهم بقسوة للمحافظة على اجواء العيد.

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات