بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
رغم موعدها المتأخر- الرئيس وأعضاء القيادة يستقبلون الأسرى في المقاطعة
  13/08/2013

رغم موعدها المتأخر- الرئيس وأعضاء القيادة يستقبلون الأسرى في المقاطعة

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أعضاء القيادة الفلسطينية التواجد في مقر المقاطعة لاستقبال الاسرى المفرج عنهم حتى لو كان ذلك في ساعات الفجر.
وفي ذات الإطار قال حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية إن الرئيس والقيادة سيستقبلون الاسرى منتصف الليل في المقاطعة.
وأفادت مصادر إسرائيلية ان إطلاق سراح الأسرى الستة والعشرين سيتم عند منتصف هذه الليلة أو فجر الغد، لمنع نشر صور احتفالات البهجة والفرح في أوساط الفلسطينيين.
وأكدت تلك المصادر لأكثر من موقع عبري بأن تأجيل موعد إطلاق سراح الأسرى للفجر عملية مقصودة ومدروسة الهدف الاول منها منع نشر صور البهجة والفرح.
وفي وقت سابق ردت المحكمة العليا الاسرائيلية التماسات تقدمت بها عائلات إسرائيليين قتلوا في عمليات نفذها أسرى فلسطينيون للاعتراض على قرار الافراج عن الاسرى، وقالت المحكمة إنها ليست صاحبة اختصاص في هذا الموضوع الذي اعتبرته سياسيا خاضعا للمستوى السياسي في إسرائيل
 

6 أسرى نفذوا عملياتهم بعد اوسلو قد يعرقلون عملية الإفراج

 ساعات معدودة قبل الموعد المضروب مع الحرية واطلاق سراح المجموعة الاولى المكونة من 26 اسيرا فلسطينيا هم قدماء الاسرى واصلت اسرائيل اختلاق الذرائع لوقف تنفيذ عملية الافراج وهذه المرة وفقا لموقع " معاريف" الالكتروني" اتضح وجود 6 اسرى من بين المنوي الافراج عنهم نفذوا عملياتهم التي حكموا عليها بعد ايلول 1993 أي بعد اتفاق اوسلو وذلك خلافا لتصريحات وتأكيدات حكومة اسرائيل بان جميع الاسرى اعتقلوا قبل اتفاقية اوسلوا .

وزير الاسكان الاسرائيلي اوري ارئيل صرح مساء اليوم " الثلاثاء" بانه سيتوجه لنتنياهو لمطالبته بوقف عملية الافراج فورا حيث قال نتنياهو للوزراء الذين صادقوا على القرار بان الاسرى ارتكبوا "جرائمهم" قبل اوسلو ليتضح الان بان الوزراء تعرضوا للخداع وان جزءا من الاسرى نفذوا عملياتهم بعد اوسلو لذلك هناك خطأ قد وقع ويجب اخضاعه لنقاش اضافي في الحكومة .

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات