بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
اطلاق سراح 26 أسيرا في الضفة وغزة، وفرحة عارمة غير مسبوقة
  14/08/2013

اطلاق سراح 26 أسيرا في الضفة وغزة، وفرحة عارمة غير مسبوقة

بلال كسواني، موقع بكرا





وسط فرحة عارمة وغير مسبوقة جرى إطلاق سراح 26 أسيرا من الضفة الغربية وقطاع غزة، على معبري بيت حانون "ايريز" ومعبر بيتونيا "عوفر".
ووصل الأسرى المفرج عنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، وكان في استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قال: البقية ستأتي وسيفرج عن جميع الأسرى المعتقلين قبل اتفاق اوسلو في غضون شهور.

فرحة "هستيرية" بين أهالي الأسرى في رام الله
جميل عبد النبي ابلنتشة 21 عاما في السجن، كان عمري سنة ونصف عندما اعتقل والدي وحرمت من الزيارة بعد 16 عاما
وانا اشعر بعد رؤية والدي اليوم بفرحة هستيرية برام الله، ولم استوعب الموضوع بشكل عام حتى اللحظة أنا أحضن والدي اليوم وبإمكاني رؤيته.
وقال تسير جبيل شقيق الاسير حاتم جبيل المحكوم مدى الحياة، إن إطلاق سراح الاسرى الذين نستقبلهم الليلة ادخل الفرحة في حياتنا، وقد تحولوا من أسرى مفقودين إلى أشخاص مولودين بإذن الله فهم يتنفسون الحرية ويرون الفرحة بعد أكثر من 20 عاما من المعاناة.
أما ابن عم الأسير نهاد جندية فقال، إنه يأمل أن يتم تبيض السجون من الأسرى بعد الافراج عن ابن عمه نهاد من سجون الاحتلال بعد سنوات من الاعتقال.
ومن جانبه، اعتبر احمد عساف المتحدث باسم فتح، أن إسرائيل حاولت أن تمنع الافراج عن الأسرى، وتملصت كثيرا وهذا الانجاز كسر كل القواعد الاسرائيلية بالابعاد والتحديد المناطقي للاسرى المفرج عنهم، فهم أسرى محررون من مختلف الفصائل.
وأضاف في موضوع أسرى 48، أن هذه الدفعة لم تشمل أسرى 48 ونفهم أن تنغص إسرائيل على شعبنا عبر تأجيل إعلان الاسماء وتأجيل الافرج للساعات الفجر ونحن سنفرح رغم كل شيء، وسيفرج عن أسرى الداخل في إطار الدفعات القادمة.
أما أمين شومان رئيس الهيئة القيادية العليا للأسرى، فقال فرحة ابناء شعبنا لا توصف ويجب العمل بشكل أكبر من أجل إطلاق سراح جميع الاسرى القابعين في سجون الاحتلال خصوصا اسرى القدس والمناطق المحتلة عام 1948.

وصلوا فجراً...آلاف المواطنين يستقبلون الأسرى المفرج عنهم على معبر بيت حانون في غزة
واستقبل الآلاف من المواطنين من محافظات قطاع غزة، على معبر بيت حانون"إيريز" شمال قطاع غزة، فجر اليوم الأربعاء، خمسة عشر أسيراً من أبناء القطاع أفرج عنهم ضمن الدفعة الأولى من الأسرى المنوي الإفراج عنهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وشارك في استقبال الأسرى على معبر بيت حانون، قادة الهيئة القيادية العليا لحركة(فتح) بغزة وقيادات من القوى الوطنية والإسلامية وأهالي الأسرى، وحشود من المواطنين الذين هتفوا تحيةً للأسرى وللرئيس محمود عباس على جهوده لإطلاق سراح الأسرى القدامى.
ورفع المواطنون وأهالي الأسرى، الذين توافدوا من كل محفظات غزة منذ ساعات مساء أمس الثلاثاء، صور أبنائهم الأسرى، الذين حرروا من الأسر والأعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح والفصائل.
وأفرجت سلطات الاحتلال عن 26 أسيراً من الأسرى القدامى بينهم 15أسيراً من غزة، ضمن الدفعة الأولى من الأسرى المزمع إطلاق سراحهم وعددهم 104 أسرى.
وقال القيادي في حركة فتح، يحيى رباح في تصريح لمراسلنا في غزة:"إن الإفراج عن الدفعة الأولى من الأسرى هو انجاز فلسطيني للقيادة، ليكونوا بين أهليهم وذويهم في دولتهم فلسطين وليبدأوا حياتهم النضالية من جديد".
وتساءل رباح من كان يتوقع أن يفرج عن هؤلاء الأسرى بعد هذه الفترات الطويلة في الأسر"من كان يصدق أن هؤلاء المحكوم عليهم بالمؤبدات اليوم سيكونون في أحضان أهلهم وذويهم وشعبهم يبدأون حياتهم النضالية من جديد مع شعبهم باتجاه الأمل وباتجاه الانتصار الكبير إن شاء الله".
وأضاف رباح "نحن لدينا فلسفة فلسطينية كرسناها منذ سنوات طويلة جداً وهي معروفة لدى العالم كله نحن لدينا ثوابت نصر عليها قلنا أن هذا الاستيطان غير شرعي في الماضي والحاضر والمستقبل ولن يكتسب أي شرعية، وتحدثنا عن الأسرى وعن كل حقوقنا وعلى رأسها حقنا في إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس بهذه الثوابت نخوض غمار كل التجارب".
وكانت فتح دعت كافة أبنائها وكوادرها وقياداتها، والقوى السياسية والشخصيات الوطنية، وجماهير شعبنا للتواجد مساء الثلاثاء، على معبر بيت حانون، للمشاركة في استقبال الأسرى المحررين.

 

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات