بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على فلسطين  >>
البيت الأبيض يدعو لإنهاء 50 عاما من الاحتلال الإسرائيلي
  24/03/2015

البيت الأبيض يدعو لإنهاء 50 عاما من الاحتلال الإسرائيلي

 

- قال كبير موظفي البيت الأبيض دينيس مكدونا ليهود أمريكيين، إن الولايات المتحدة تتوقع أن تنهي الحكومة الإسرائيلية المقبلة قرابة 50 عاما من الاحتلال وأن تفسح الطريق أمام إقامة دولة فلسطينية، بحسب ما نشرت رويترز.
ووسط هتافات جماعة "جي.ستريت" الليبرالية لليهود الأمريكيين تعهد مكدونا بحماية إسرائيل وانتقد تنصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن إقامة دولة فلسطينية اثناء حملته الانتخابية هذا الشهر. ويعمل نتنياهو على تشكيل الائتلاف الحكومي المقبل في إسرائيل بعدما فاز حزبه في الانتخابات التي جرت يوم 17 آذار. وقال مكدونا وهو أحد أكبر مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما "إن إقامة دولة فلسطينية هو أفضل ضمان لأمن إسرائيل على المدى البعيد". وأضاف مكدونا "يجب إنهاء احتلال استمر لحوالي 50 عاما ويجب أن يكون للشعب الفلسطيني الحق في العيش وفي حكم نفسه في دولة ذات سيادة." ويسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولتهم في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية وهي الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967. وقال مكدونا "في نهاية المطاف نعرف كيف يبدو اتفاق السلام. يجب أن تستند حدود إسرائيل وفلسطين المستقلة إلى حدود 1967 مع عمليات تبادل متفق عليها." ومنذ إعادة انتخابه حاول نتنياهو تغيير تصريحاته التي أدلى بها عشية الانتخابات والتي رفض خلالها حل الدولتين الذي كان يمثل لفترة طويلة حجر الزاوية في جهود السلام التي تقودها الولايات المتحدة. لكن مكدونا قال إن الولايات المتحدة مازالت منزعجة. وأضاف مكدونا "لا يمكننا ببساطة التظاهر بأن تلك التعليقات لم تحدث على الإطلاق." وعلى نحو منفصل قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ماري هارف للصحفيين إن الإدارة الأمريكية غير متأكدة ما هو موقف الزعيم الإسرائيلي. وقالت هارف للصحفيين إن نتنياهو قال "أشياء متناقضة تماما ومن ثم ما هي سياسته الفعلية؟" وأضافت "أعتقد أننا لا نعرف ما يجب أن نصدقه في هذه المرحلة."
وعارضت جماعة جي.ستريت التي تدعم حل الدولتين نتنياهو في الحملة الانتخابية وانتقدت بشدة تراجعه بشأن الدولة الفلسطينية وتصريحاته التي اتهم فيها يمينيين من الخارج بالعمل لإثارة ناخبي الأقلية العربية الإسرائيلية ليصوتوا ضده.
واعتذر نتنياهو يوم الاثنين لفلسطيني 48 على التعليقات التي وصفها منتقدوه بالعنصرية والتي أثارت أيضا قلق البيت الأبيض.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات