بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> زيارات ووفود >>
وفد من مكتب  المنسق الخاص للأمم المتحدة في الجولان
  11/04/2007
 

  وفد من مكتب  المنسق الخاص للأمم المتحدة في الجولان


 موقع الجولان/ايمن ابو جبل


 
 زار الجولان يوم أمس وفدا من مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط  تيري لارسن ضم كل من السيد روبرت دان   المنسق السياسي في المكتب مع الدول العربية والسيد أنور دركزلي  منسق اتصالات المكتب مع الدول العربية والسيد جوناثان لنكولن المنسق السياسي مع إسرائيل والسيدة حياة أبو  صالح   المساعدة في الشؤون الإعلامية في مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة.
وقد  التقى الوفد مع ممثل المنظمة الدولية للصليب الأحمر في مجدل شمس السيد محمد الصفدي، بعدها التقى عددا من الشخصيات السياسية والاجتماعية في الجولان في مقر جمعية الجولان للتنمية واستمع إلى شرح  مفصل  تخلله عرض وثائق وإحصائيات رسمية عن الجولان وصور توثيقية حول عدة قضايا جولانية منها قضية مصادرة الأراضي والمياه  وسياسة تهجير سكان الجولان وتحويلهم إلى لاجئين ونازحين وتدمير قراه ومدنه،  وقضية  فرض المنهاج التدريسي الإسرائيلي على طلبة الجولان، والأفاق المحدودة إمام طلبة الجولان داخل إسرائيل، وقضية البناء والخرائط الهيكلية، إضافة إلى قضية الألغام والأسرى في سجون الاحتلال وتشتيت العائلات الجولانية بين شطري خط وقف إطلاق النار. إضافة إلى ضم إسرائيل للجولان السوري المحتل، وبناء المستوطنات اليهودية فيه وتغير البنية الديمغرافية للجولان  وفرض حقائق ووقائع على الأرض السورية المحتلة في الجولان استباقا لاي  مفاوضات وتسويات سياسية مع الحكومة السورية صاحبة السيادة المطلقة على كامل تراب الجولان المحتل.
 وقد عبر السيد روبرت دان باسم أعضاء الوفد عن تأثرهم العميق لما استمعوا إليه من معلومات تفصيلية حول الجولان المحتل، تلك المعلومات التي كانت مجهولة عن مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة،  وأضاف" نحن مهتمون جدا في زيارة الأراضي العربية المحتلة ومن ضمنها الجولان السوري المحتل، ومهتمون في فهم  وإدراك المشاكل التي تعاني منها المنطقة  والتي سوف يتضمنها التقرير الذي سيقدم  إلى الأمين العام  الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن. هناك مشاكل كبيرة وعديدة تتعلق بالجوانب الإنسانية لن نستطيع  شملها في تقريرنا المزمع تقديمه إلى الأمين العام للأمم المتحدة، وهي من اختصاص  دائرة الشؤون الإنسانية في مكتبنا والتي سوف تقوم بزيارة قريبة إلى الجولان المحتل للاستماع إلى تلك القضايا الإنسانية وتقدم تقريرا مفصلا لها إلى الأمين العام ومجلس الأمن الدولي. زيارتنا إلى الجولان اليوم هي لإعداد تقرير شامل ومفصل حول الجوانب السياسية على أمل أن تساهم في تذليل الصعوبات والملفات العالقة من اجل إحراز تقدم في أي مفاوضات مستقبلية بين الحكومة السورية والحكومة الإسرائيلية.
زيارة الوفد إلى الجولان المحتل  تأتي ضمن جولة تفقدية الى مقرالقوات الدولية لحفظ السلام  بين سوريا وإسرائيل في مدينة القنيطرة المدمرة في الجزء المحتل من الجولان السوري.
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات