بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> زيارات ووفود >>
منظمة العمل الدولية تزور الجولان
  19/04/2007
 

منظمة العمل الدولية تزور الجولان


موقع الجولان/أيمن أبو جبل
زار الجولان صباح هذا اليوم وفدا من منظمة العمل الدولية،حيث التقى عددا من ممثلي الجمعيات والشخصيات الاجتماعية في قاعة الجلاء، بهدف الاطلاع على أوضاع العمال العرب السوريين في الجولان المحتل تحت الاحتلال الإسرائيلي، وتأثير الاحتلال على القوى العاملة السورية. الوفد ضم كل من : السيدة اوميت افينديلو من مكتب المدير العام للمنظمة والسيد فيليب ايغر نائب مدير مكتب المدير العام للمنظمة في جنيف والسيد طارق الحق من مكتب المنظمة الدولية في بيروت والسيدة رشا الشرفا ممثلة مكتب المنظمة الدولية في مدينة القدس والسيد فردريك بتلر المدير الإقليمي لأوربا واسيا الوسطى ومساعد المدير العام للمنظمة والسيد ستيفن اوتس من مكتب المنظمة في جنيف ومسئول عن قسم معايير وحقوق العمال.
وقد حمل الوفد نسخا من تقرير المنظمة الدولية التي زارت الجولان السنة الماضية ونشرت تقريرها السنوي الذي يكشف عن الممارسات الإسرائيلية بحق عمال الجولان واستثمار خيراته ومنع سكانه الأصليين من ممارسة حقوقهم في أراضيهم ومياههم بعد لقاء وفد المنظمة مع عدة شخصيات اجتماعية وسياسية.

زيارة وفد المنظمة الدولية هذا العام إلى الجولان كانت بهدف اللقاء والاجتماع مع المؤسسات الجولانية والاطلاع على تقاريرها وإحصائياتها حول الانتهاكات الإسرائيلية بحق السكان العرب السورين في الجولان وقد قدم كل من السادة تيسر مرعي عن جمعية الجولان لتنمية القرى العربية في الجولان،شرحا مصورا وإحصائيات عن أوضاع العمال العرب السورين ، والثمن الذي يجنيه مستوطني الجولان جراء احتلال الأرض السورية في الجولان، وقدم السيد أيمن إبراهيم عن جمعية أرام لتنمية ورعاية الأسرة في الجولان شرحا عن الجمعية ونشاطاتها في تطوير الطفل والأسرة . وقدم السيد سلمان فخرالدين شرحا عن مركز المرصد وحقوق الإنسان في الجولان ووصفا يستند إلى تجربته الشخصية عن معاناة العمال والقوى العاملة في الجولان في ظل الاحتلال، وقدمت السيدة نجوي عماشة ونجاح الولي عن الاتحاد النسائي شرحا عن نشاطات الاتحاد وأوضاع المرأة العاملة في ظل الاحتلال وانحصار الأفق وانعدام الفرص أمام النساء لإيجاد أماكن عمل وعن السياسة الإسرائيلية التي تمنع التواصل مع بلدنا الام سوريا ومع باقي البلدان العربية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات