بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> زيارات ووفود >>
أطفال من الجولان يشاركون في مؤتمر الحركة العالمية
  04/07/2005

أطفال من الجولان يشاركون في مؤتمر الحركة العالمية

موقع الجولان

04/07/2005

شاركت مجموعة من أطفال الجولان في مؤتمر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والذي عقد في بيت لحم في الضفة الغربية بين 27\07\2005 و 30\06\2005. هدف المؤتمر إلى مشاركة الأطفال، على اختلاف خبراتهم وتجاربهم، في التعرف على مشكلاتهم والتحديات التي تحول دون تحويل حقوقهم إلى واقع.
وكانت جمعيتا الجولان للتنمية والمرصد قد نظمتا عملية مشاركة الأطفال في المؤتمر وكان الدكتور سلمان بريك قد أشرف على عملية إعداد وتجهيز الأطفال ورافقهم خلال أيام المؤتمر، حيث شارك أيضاً في إعداد البيان الختامي للمؤتمر وفي جلسات النقاش حول هذا البيان. وطالب الدكتور بريك المؤتمر بأن يكون الجولان ممثلاً مستقبلاً في كل مؤتمرات الأطفال العالمية وبشكل رسمي، بعد أن كانت الدعوة لهذا المؤتمر قد وجهت من مؤسسات وجمعيات فلسطينية وليس من إدارة المؤتمر العالمية.
وقال الدكتور بريك في حديثه لموقع الجولان أن المؤتمر تنظمه وتشرف عليه الأمم المتحدة وله عدة أهداف أهمها:
1. إتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن آرائهم تجاه الانتهاكات التي يتعرضون لها، ورفع مستوى ثقتهم بأنفسهم، وتزويدهم بمهارات حياتية واجتماعية.
2. توفير منبر حر وديموقراطي للأطفال يساهم في تعزيز وتفعيل مشاركتهم في كافة القضايا التي تمس حقوقهم.
3. رفع الوعي المجتمعي بحقوق الطفل، وفق المعايير الدولية، وخاصة الحماية من كافة أشكال الاستغلال والتمييز.
4. رفع وعي الأطفال بدور المؤسسات والمجتمع المحلي، والمساهمة في إسماع صوتهم من أجل تفعيل أدائها في دعم حقوق الاطفال المعتقلين في السجون الاسرائيلية.
بالنسبة لأطفالنا فقد شاركوا في 4 ورشات عمل:
1. ورقة عمل حول تعذيب الأطفال في السجون الإسرائيلية.
2. ورقة عمل حول عمل الأطفال في النزاعات المسلحة.
3. ورقة عمل حول الأطفال وراء جدار الفصل العنصري.
4. ورقة عمل حول العمل مع الأطفال المحررين وضحايا النزاعات المسلحة وجدار الفصل العنصري.
وقدم أطفالنا فعالية عالجت بعض النواحي الأساسية من حياة أطفال الجولان تحت الاحتلال، وشملت النقاط التالية:
1. تاريخ الجولان بعد احتلال عام 1967.
2. جغرافية الجولان.
3. الألغام في الجولان وتأثيرها على حياة الأطفال.
4. الأطفال والتربية البديلة في الجولان.
وبالإضافة إلى ذلك أقام أطفالنا معرضين للصور، كانوا قد أعدوا لهما مسبقاً، يبينان معظم نواحي حياة أطفال الجولان تحت الاحتلال. وقد لاقى المعرضان حضوراً مميزاً لدى الجمهور.
تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة كونه ينظم من قبل الأمم المتحدة وتشارك فيه وفود من 63 دولة مختلفة.
وكان الدكتور سلمان بريك قد أدار ورشتي عمل في المؤتمر: الأولى حول الآثار السلبية لجدار الفصل العنصري وأبعاده على الأطفال، والثانية حول حقوق الطفل في العيش الكريم والتربية والتعليم. وكان قد ساهم أيضاً في جلسات الحوار وفي إعداد البيان الختامي للمؤتمر.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات