بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> زيارات ووفود >>
 وفد من الجولان يزوردير الاسد والمثلث الفلسطيني لاستنكار حادثة الاعتدا
  11/12/2009

 وفد من الجولان يزوردير الاسد والمثلث الفلسطيني لاستنكار حادثة الاعتداء على ضيوف مجدل شمس

موقع الجولان - تقرير كميل خاطر

قام وفداً من الجولان مؤلفاً من شخصيات اجتماعية ودينية، بزيارة الى قرية دير الاسد والمثلث الفلسطيني  في مناطق الجذر الفلسطيني عام 1948 ،لشجب الاعتداء على عدد من الطلاب الجامعيين والشبان من قرية دير الاسد وتقديم الاستنكار الشديد على  حادثة الاعتدجاء التي قام بها قلة قليلة من شبان الجولان في ثاني ايام عيد الاضحى المبارك، وكان في استقبال الوفد الجولاني رئيس مجلس محلي دير الاسد المحامي نصر صنع الله، واعضاء المجلس وشخصيات دينية واجتماعية من القرية، وتحدث من الجولان الشيخ ابو احمد  طاهر ابو صالح . والشيخ ابو حسن عبدالله القيش  والسيد اسعد محمد الصفدي، واكدوا على ان كافة الاطر الاجتماعية والوطنية والدينية  في الجولان السوري المحتل تستنكر ما حدث بشدة،  وان من ارتكب هذا الاعتداء هم قلة لاتمثل اهل الجولان الذين ارتبطوا بعلاقات حميمة وخاصة واستثنائية مع الاهل في الجذر الفلسطيني، وزيارة الوفد الجولاني اليوم الى دير الاسد هي للتأكيد على اهمية هذه العلاقة وعمقها، لان الجولان بمختلف اطيافه وفئاته يكن كل الحب والاحترام والتقدير لشعبنا واهلنا في مناطق الجذر الفلسطيني في مناطق عام 1984. وقدم اعضاء الوفد الاعتذار امام  الاشقاء الفلسطينين.وكان الشيخ أبو أحمد طاهر أبو صالح قد ألقى كلمة قدم فيها اعتذارا صريحاً باسم أهالي الجولان من الأشخاص الذين تم الاعتداء عليهم ومن أهالي دير الأسد والمثلث، مؤكداً على أن الاعتداء هو عمل مرفوض لا يمثل اهالي الجولان ، ومن قام بذلك فقد  اساء  قبل كل شيء للجولان ولأهالي الجولان، ولن نسمح لهم بأن يفسدوا العلاقة بيننا.  بدوره استنكر المحامي نصر صنع الله" ما حدث للشبان  من ابناء دير الاسد في بلدة مجدل شمس واكد على ان الروابط بين عرب الداخل الفلسطيني واهل الجولان هي اكبر واعمق من ان يقوم بعض الشبان بتعكير صفو وروح هذه العلاقة التاريخية التي يجب ان تبقى مضيئة ومشرقة.وقد ذكر رئيس المجلس نصر صنع الله أن أهالي الجولان والوفد الكريم هم أصحاب بيت في دير الأسد وان حضورهم اليوم لفخر واعتزاز لاستمرارية التواصل ما بينهم وان كان هناك مكان لتقديم من قام بالاعتداء للمحاكمة لينالوا جزائهم ليكونوا عبرة للآخرين . وفي باقة الغربية القى الاسير المحرر عاصم  كلمةالوفد  التي جاء فيها إن ما حدث من ظاهرة الاعتداء على أبنائكم نستنكره ونعتبره خارجا عن قيمنا وعاداتنا وأعرافنا ونعاهدكم أن من أقدم على هذه الفعلة سينال عقابه".
بدوره قال سميح ابو مخ من اللجنة الشعبية أن ما حدث من اعتداء آثم بحق الشبان الخمسة الأبرياء لا يمثل أهلنا في الجولان المحتل. وقال :" ها هم الوجهاء والمشايخ من الجولان قدموا إلينا ليؤكدوا على أن ما حدث من اعتداء من قبل شباب غير مسؤول لا يمثل أخلاق وأعراف أهل الجولان الذين يحرصون على التواصل مع جميع أطياف شعبنا". وكان الوفد قد دعي إلى مأدبة عشاء  قبل أن يغادر عائداً إلى الجولان.
  

 

 

 

 

 

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات