بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
اجتماع في مركز الشام يبحث قضية الفاكسات
  06/05/2008

اجتماع في مركز الشام يبحث قضية الفاكسات

بدعوة من مؤسسة قاسيون الثقافية اجتمع مساء أمس الاثنين في مركز الشام بمجدل شمس عدد من المواطنين والشخصيات الاجتماعية والوطنية للتباحث في مسألة العلاقة بين الجولان كمنطقة محتلة ووطنه الأم سوريا عموماً وعلى الأخص الأشخاص والجهات ذات النفوذ في التعامل مع الجولان المحتل

المجتمعون أجمعوا على الاعتراف بهذه المسألة المستعصية حتى الآن والتي تتسبب في الكثير من الإشكاليات على الصعيد المحلي إضافة إلى ما تخلفه من الأجواء المتوترة والأحقاد والضغينة ما بين الأطراف الوطنية المختلفة. وتتظاهر هذه الإشكالية بما بات يعرف هنا في الجولان بـ "الفاكسات" والتي يتم إرسالها من جهات أو أفراد على طريقة المخبرين إلى جهات أمنية في سوريا وعلى أساسها يتم اتخاذ القرارات هناك والتي قد تكون بعيدة جداً عن المنطق والعقل في أحيان كثيرة والأهم غير متوافقة مع واقع الحال في الجولان.. وتخدم في أحيان كثيرة مصالح فردية لأفراد معينين عل حساب المصلحة العامة... وفي المحصلة الأخيرة تسيء للقضية الوطنية والخط الوطني..

وفي التفاصيل عالج الاجتماع على وجه التحديد مسألة استثناء نادي قاسيون الرياضي من قائمة الأندية الرياضية المعترف بها في الاتحاد الرياضي السوري.. حيث تم الاعتراف بجميع الفرق المحلية باستثناء قاسيون.. ويقول الدكتور علي أبو عواد مدير المؤسسة: "إن حذف إسم قاسيون قد تم بناء عل رسالة من فردين معروفين لنا جيداً.. وقد تمت دعوتهما إلى هذا الاجتماع ورفضا الحضور"

وقد اتفق الحضور في نهاية الاجتماع على توقيع بيان باسم الأندية الرياضية والجهات الوطنية المختلفة في الجولان وإرسالها إلى المسؤولين في الوطن لمعالجة هذه القضية، إضافة إلى متابعة الموضوع محلياً وتوسيع دائرة الحوار

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات