بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
بيان صادر عن الحركة الشبابية المهتمة بإنجاز مشروع توزيع أراضي الوقف
  05/08/2009

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن الحركة الشبابية المهتمة بإنجاز مشروع توزيع أراضي الوقف

في سياق الحراك الحاصل في الأسابيع الأخيرة حول مشروع توزيع أراضي وقف مجدل شمس، ونظراً للخروقات التي حصلت من بعض الأشخاص الذين يسيطرون على أجزاء من أراضي الوقف، وعدم تعامل اللجنة بحزم مع الأشخاص المذكورين، تداعينا كمهتمين بشكل طارئ، وبعد تدارس الأمور قررنا توجيه هذا البيان للرأي العام ولمشايخنا الأجلاء ولجنة الوقف.
بدايةًً، نذكّر بهذا البيان بالثوابت التي اتفق عليها المجتمع في اجتماعات سابقة، ونضيف بعض البنود التي نراها ضرورية وتمنح الزخم المطلوب للمشروع، وندعو إلى اتخاذ خطوات تبقي قطار المشروع على سكته الصحيحة وبالسرعة المطلوبة، وتحميه من ردود الفعل التي لمسنا خطورتها من طروحات بعض الشباب المحبط الذي يرى أن المشروع ما زال يخضع للمماطلة والمراوغة والمحسوبيات، ويطالب بإحقاق الحق ومعاملة الجميع بنفس المقياس، وعدم استعطاف المعتدي على ارض الوقف.
وقد لخصنا ما نريد قوله وفعله بما يلي:
1: ندعو لوقفه جماهيرية في ساحة مجدل شمس يوم الخميس القادم 6/8/2009 الساعة السادسة مساءً، رجالاً ونساءً وأطفالاً، حشداً للتأييد الشعبي للإسراع في تنفيذ هذا المشروع الجليل.
2: تثبيتاًً للمبدأ الذي أطلقته خلوة مجدل شمس عام2000، وأعيد التأكيد عليه في بيان موقع من قبل اللجنة والهيئة الدينية بتاريخ 25/12/2008، والذي يعتبر جميع الأراضي المكسورة ملكا عاما لوقف مجدل شمس، ولا يحق لأي كان التصرف بها كملك شخصي، نطالب بالتعامل مع واضعي اليد على الأرض من قبل اللجنة والهيئة الدينية طبقاً لهذا المبدأ وبالحزم المطلوب.
3: نعيد التأكيد بأن كسارة الأرض التي تمت منذ عام 2000 حتى الآن لاغية، وهذه الأرض برسم التقسيم ولا يحق لواضعي اليد التفاوض بشأنها.
4: ندعم قرار الهيئة الدينية القاضي بتحريم البيع والشراء لأرض الوقف واعتبار كل بيع منذ عام 2000 لاغيا وباطلا، ونهيب بأهلنا الكرام التقيد بهذا الأمر الوارد أيضاً في بيان الهيئة الدينية عام 2008.
5: نطالب اللجنة بالعمل على الوقف الفوري للآليات وللأعمال الفردية غير الشرعية في أراضي الوقف، تجنبا لحدوث صدامات لا تحمد عقباها مع الجمهور الغاضب.
ختاما.. هذه الحركة الجماهيرية المطالبة بتحقيق مشروع توزيع أراضي وقف مجدل شمس تتوازى مع دعمها للهيئة الدينية الوطنية، التي نعتبرها السلطة الشرعية الوحيدة المخولة بإدارة شؤوننا العامة في مجدل شمس بغياب السلطة الوطنية .
ندعو كل من يهمه الأمر لتحمل المسؤولية وللدعم الفعلي لهذه الحركة التي تطالب بحق جميع أبناء مجدل شمس، تثبيتاً للحق العام، وصوناً لوحدة المجتمع.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات