بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
بدء مشروع توزيع اراضي وقف مجدل شمس.. بشق الطرقات والشوارع
  01/10/2009

 بدء مشروع توزيع اراضي وقف مجدل شمس.. بشق الطرقات والشوارع

موقع الجولان/ايمن ابو جبل

 

 لا شئ يشبة ما يحدث في شارع مجدل شمس منذ يومين، سوى ذكريات وأشجان من ماض، هو عزيز على كل من عايش تلك الفترة التي شهدها الجولان بأكمله في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي،حين كان المجتمع الجولاني يواجه اخطر  مؤامرة سياسية  تحاك ضده في أروقة  الحكومة الإسرائيلية، وما رافقها من تواطؤ  لأصحاب النفوس الصغيرة وضيقة الأفق.. حين هددت إسرائيل  الأرض والإنسان وحقائق التاريخ والجغرافيا الوطنية السورية ، وأقدمت على فرض الجنسية  والهوية المدنية الإسرائيلية على مواطنو الجولان.. كان الرد  الشعبي والجماهيري  حاسما وحازما في كسر قرارات حكومة الاحتلال، وإعادة مشروع اسرلة الجولان" قانونيا ومدنيا وسياسيا " إلى جعبة حكام إسرائيل ، ليعيدوا النظر من جديد، في انجح الوسائل والأساليب " السرية والعلنية" لإطفاء هذه الشعلة الوطنية والقومية التي ترجمها وجسدها أولئك "الفلاحين والمزارعين  والعمال والرعاة " من سكان الجولان حسب وصف اليمين الاسرائيلي المتطرف..

 لقد شهد المجتمع الجولاني منذ ذلك الحين تطورات وأحداث  كبيرة، حسمت بنتائجها، مستقبل الكثير من القيم والمفاهيم التي  نمت وكبرت معها الأجيال الجولانية  وغدت كتقاليد جولانية، اكسبها الانسجام والتآخي الاجتماعي، عمقاً تربوياً وثقافياً، سرعان ما بدأ بالتآكل والاضمحلال، بعد سنوات منتصف التسعينيات، لاختراق مفاهيم وقيم جديدة، جزءً منها بتشجيع ممنهج ، وجزء أخر بفعل التغيرات التي تعصف من حولنا..

سنوات عدة، لم تشهد ساحة مجدل شمس مثل هذا الاصطفاف الاجتماعي، شبابا، وشيوخاً، ومن ورائهم تقف عائلات واسر كثير، تتمنى أن يمضي كل شئ على ألف خير، وتزيح عن الصدور ما فيها من هموم  واوجاع وحسرة، "بسبب عدم وجود قطعة الأرض لبناء البيت.".. هذا اليوم انطلق مشروع توزيع وقف أراضي مجدل شمس، بعد جولات طويلة استمرت لتسع سنوات من الجدال والنقاش والتخطيط ومسح الأراضي، وتجهيز الخرائط، ورسم الطرق والشوارع وتحديد المحاضر، ورغم ما شهده هذا المشروع من توترات وأحيانا غضب مُبرر، إلا انه سيشهد بداية فعلية عادلة، ومُنصفة بين أبناء المجتمع الجولاني، لوجود  رغبة وقرار صادق من كافة  الأطر التي تناولت وتتناول هذا المشروع، رغم ما يخشاه البعض من الشباب والشيوخ على السواء، من ردود فعل السلطات الإسرائيلية مستقبلا، بوضع عراقيل عدة لإفشال المشروع، الذي انطلق كما يقول احد رجال لجنة الوقف، من اجل البناء والعمران وخلق الاستقرار لأولادنا وأجيالنا..

  اقرأ ايضاً :

اجتماع للهيئة العامة لمشروع أراضي الوقف في مجدل شمس

إتمام الخطوة الأولى من مشروع أراضي الوقف

البوم صور  بدء تنفيذ مشروع اراضي الوقف

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مهند معروف صالح

 

بتاريخ :

05/10/2009 09:10:28

 

النص :

هذا ما أعتدنا عليه من أهلنا في الجولان المحتل وخاصة من أهالي مجدل شمس الابطال أصحاب الابداع النضالي في مواجهة العدوان والاحتلال نقول لكم أيها الميامين أصبروا ورابطوا فإن نصر الله قريب ولايمكن للحق الا أن يعلو في النهاية ويسقط الباطل تحت أقدامكم لتدوسه أحذية أطفالكم الطاهرة ولكم منا كل تقدير على ما تقومون به من إبداع في أساليبكم النضالية من أجل الثبات على ثرى الجولان الطاهر. مهند معروف صالح كاتب صحفي فلسطيني / مدير مركز الابداع الفلسطيني.