بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
توضيح من نقابة المهندسين بخصوص مشروع الوقف في مدخل مجدل شمس الجنوبي (م
  08/04/2012

توضيح من نقابة المهندسين بخصوص مشروع الوقف في مدخل مجدل شمس الجنوبي (منطقة البيادر)

نحن نقابة المهندسين والهندسيين في الجولان المحتل نوضح رؤيتنا ونشرح موقفنا المهني حول مشروع أوقاف مجدل شمس المتعلق بمنطقة "البيادر" والمدخل الجنوبي للقرية.
منذ ما يقارب سنة ونصف بدأت نقابة المهندسين بالتنسيق الكامل مع لجنة اوقاف مجدل شمس العمل على تخطيط مشروع متكامل لمنطقة البيادر ينفذ على مراحل حسب الامكانيات المادية والحاجة الماسة لكل جزء من المشروع .

حول المشروع والحديقة العامة

منذ ما يقارب السنة انجزت النقابة مخططا متكاملا للمنطقة بالتنسيق مع لجنة الوقف التي تابعت العمل خطوة بخطوة وأشركت مجموعة من شرائح المجتمع المختلفة لإطلاعهم على المخططات التي أنجزتها النقابة، وبشكل مبدئي تمت الموافقة على المشروع، لكن فجأة، ولمدة زمنية طويلة، دخلت لجنة الوقف في سبات لم نعرف أسبابه. في هذا الوقت انكفأت النقابة على دراسة تفاصيل المشروع وتكلفته الاقتصادية، وتبين لنا أن وجود قاعة أفراح (تأهيل) في موقع البيادر، حسب طلب لجنة الوقف، هو خطأ فادح، وسيشكل أزمة حقيقية في هذه المنطقة، من حيث المساحة الكبيرة التي يحتاجها لمواقف السيارات والهدف الحقيقي المنشود من هذه المنطقة.
بادرنا لدعوة لجنة الوقف لإطلاعهم على الدراسة وعلى تعذر إنشاء قاعة في هذه المنطقة، راجين منهم إلغاء فكرة القاعة، وأننا يجب أن نتعلم من أخطاء قاتلة سابقة؛ كما حدث في اختيار موقع «مركز الشام»، ولكن، وللأسف، كل هذا لم يزد أعضاء لجنة الوقف إلا إصرارا على بناء القاعة. وهذا ما كان واضحا في الاجتماع الأخير في مقر لجنة الوقف مع مجموعة من المواطنين الذين يهتمون بالمصلحة العامة.
تعتبر نقابة المهندسين أن أراضي الوقف تخص كافة المواطنين، وكل ما ينشأ على هذه المساحات يجب أن يخدم أكبر فئة ممكنة من الناس، ويحق لكافة المواطنين إبداء آراءهم وطرح افكارهم، لإغناء المشروع وإعطاء كوادرنا المهنية الفرصة لتقديم ما حصدوه من علم ومعرفة عبر أجيال متلاحقة.. مع تقديرنا واحترامنا الكامل لرجال الدين ولجنة الوقف، لما تمثله من "غيرة" على المصلحة العامة، ونعتبرها الرافعة الأساسية لإنجاح هذا المشروع، ونقدر مدى ثقل الأعباء والمهام الملقاة على عاتقها، ونؤكد أن التعارض معها هو مهني بحت، فأجيالنا الصاعدة هي أملنا في المستقبل، فلنترك لها صفحات بيضاء وأرض معطاءة خصبة وأقل ما يمكن من الأخطاء.
بعد أن علمنا أن المجلس البلدي لديه مشاريع تتعلق بالمدرسة وغيرها على مساحة معينة من هذه المنطقة، اجتمعت لجنة نقابة المهندسين وأعضاء من لجنة الوقف مع رئيس المجلس المحلي، الذي اطلعنا على المشاريع التي يعتقد أنها ستقام في هذا الموقع، وتم الاتفاق بين الحاضرين على أن الرأي المهني في المشاريع الهندسية العامة، التي تتعلق بالقرية، من أي جهة كانت، يجب أن تصدق من قبل نقابة المهندسين.
وبشأن الحديقة التي بدأ تنفيذها في مدخل البلدة نحن على علم بها، وهي مبادرة من المجلس المحلي، وندرك أن مخطط هذه الحديقة يتعارض مع مخططنا الأساسي للمنطقة بأكملها، والذي يشمل عدة مراحل، وقد تعهد المجلس المحلي بإزالة هذه الحديقة في اللحظة التي يتعارض وجودها مع المشروع المركزي – مشروع البيادر.
اما بشأن المشروع الذي نراه مناسبا لهذه الرقعة الوحيدة المتبقية من البيادر، ولجمالية موقعها ومركزيتها بالنسبة لبلدة مجدل شمس، والاحتياجات الهامة للبلدة التي نراها ضرورية وملحة، وملائمة الموقع لها، وهي:
1. إنشاء مبنى صحي لذوي الاحتياجات الخاصة، يحمل اسم المحسن المرحوم يوسف الصفدي، وفاء له ولكل المحسنين الذين ساهموا، كل بما استطاع، من مال وأرض، حيث أكدت لجنة الوقف على ذكر وتوثيق أسمائهم بطريقة تليق بهم، يتم الاتفاق عليها لاحقا.
2. قاعة رياضية للمدرسة
3. إنشاء مركز لرعاية الطفل
4. تخطيط حديقة عامة تشمل مسارات سياحية وترفيهية وملاعب للأطفال، وبعض الأشكال التي ترسخ في ذاكرتنا تراثنا العريق .
5. مجموعة محلات استراحة تقدم الخدمات للزائرين
6. بعض المباني الأخرى الصغيرة، التي تمثل مرافق عامة لكامل المساحة.
وهكذا يتم تنفيذ المشروع بمراحل، حسب الأهمية، وبجدول زمني يتناسب مع الامكانيات.. بدءًا بإنشاء المبنى الصحي، كالتزام أدبي وأخلاقي، حتى انجاز المشروع بأكمله، وهذا يعطينا بعض الطمأنينة، لأننا بهذا المشروع نحافظ على منطقة خضراء نتذكر فيها بيادرنا وأجدادنا والمحسنين، ونرعى فيها أطفالنا.
إن النقابة الآن في مرحلة متقدمة جداً لإنجاز مخطط هيكلي عام للمنطقة، حسب النقاط المدرجة سابقا، وسيعرض العمل بالطريقة التي نراها مناسبة خلال مدة لا تتعدى الخمسة أسابيع.
نأمل من الجميع التعاطي مع هذا الموضوع بكامل المسؤولية.
ملاحظة:
نزولاً عند رغبة النقابة، تقبل التعقيبات على هذه المادة بالاسم الحقيقي الصريح فقط.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نزار خاطر

 

بتاريخ :

08/04/2012 23:04:15

 

النص :

عمل اجتماعي رائع وهام يحتاج الى عمال متطوعين فارجو ان يتم رسم المخطط العام اي سبل البناء وتقديم النصائح عن كيفية العمل وما نستطيع ان نساعد فيه من قبل اللجنه المسؤله....واتمنى ان نعرف من هي الهيئه المعنيه بهذا العمل