بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
الزيارة السنوية  لمقام  اليعفوري (ع)في الجولان المحتل
  25/08/2015

الزيارة السنوية  لمقام  اليعفوري (ع)في الجولان المحتل

 

توافد منذ صباح اليوم رجال دين من الطائفة المعروفية الدرزية من الجولان والجليل والكرمل إلى مقام ابي ذر الغفاري «اليعفوري» (ع) في الزيارة السنوية للمقام التي تصادف في الخامس والعشرين من آب من كل عام والذي يقع بين بساتين التفاح في المرج الذي سُمي باسمه "مرج اليعفوري" بين مجدل شمس ومسعدة في الجولان المحتل.

وتشكل الزيارة السنوية لزيارة مقام اليعفوري (ع)أحد التواريخ الهامة لالتقاء رجال الدين من الجولان والجليل والكرمل لتأدية الشعائر الدينية اولاً والتباحث في القضايا العامة التي تهم الطائفة الدرزية ولفتح السبل للتواصل والتعارف.

 نبذة عن حياة  اليعفوري(ع)

 اليعفوري هو الصحابي ابو ذر , جُندُب بن جُنادة الغفاري , خامس مَن اتخذ دين الاسلام ديناً , وكان ذلك في حضرة (صلعم) , بمدينة مكة المكرمة , وقد جاهر باسلامهِ علانيةً دون وجلٍ أو خوف , رغم أن الناس كانت ترهب الجِهارَ بالاسلام خوفاً من قريشٍ , واجتناباً لسطوة اهلها وبطشهم .

كانت قبيلتهُ غِفار تستوطن جانبي وادٍ هو المنفذ الوحيد لأهل مكة الى العالم الخارجي , وكانت قبيلة مُحاربة رجالها اشداء لا يهابون الموت , دخلت الاسلام على يد ابي ذر (ع) وجاهدت في سبيله حتى بلغ الاسلام ذروته , وهكذا كان  ابا ذر كذلك .

كان الرسول (صلعم) يجله ويعزه ويأخذ برأيه السديد دائماً .كان صادق القول وفياً , وفي ذلك ذُكرت عنهُ قصصاً ومواقف كثيرة , وقد قال الرسول الكريم فيه : " ما أضلَّت الخضراء ولا أقلت الغبراء مِن ذي لهجةٍ أصدق قولاً ولا أوفى مِن أبي ذر " , وشبَّههُ بسيدنا المسيح , عليه السلام .

قصته في مكافحة الفساد في السلطة معروفة ولا مجال لذكرها الآن , ويكفينا أن نعرف أنهُ كان مِن اشد المكافحين ضد الفساد , الزاهدين في الدنيا , الصادقين القول والعمل , الأوفياء وهو اول السجناء السياسين في الاسلام بسبب مواقفه ضد الفساد السلطوي.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات