بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
بمناسبة عيد الأضحى المركز التطوعي الخيري .. عطاء وتضحية واخلاق.
  18/09/2015

بمناسبة عيد الأضحى المركز التطوعي الخيري .. عطاء وتضحية واخلاق.

موقع الجولان للتنمية / ايمن أبو جبل 

العمل الخيري هو فضيلة وقيمة أخلاقية، وهو مسؤولية اجتماعية ووطنية، وهو من اهم الأسس التي يرتكز عليها المجتمع الجولاني منذ مئات السنين، من هذه الروحية عمل المركز التطوعي في مجدل شمس منذ تأسيسه قبل عام ونصف(شباط 2004)، على استعادة وتعزيز روح النخوة والأصالة  والعطاء والكرم في المجتمع الجولاني ،من خلال عشرات الفعاليات التي قام بها ،كمركز جماهيري انساني خيري ،بعيداً عن أي طابع سياسي..

واستكمالا لهذه الروحية أقام المركز  منذ ساعات صباح اليوم ،فعالية خيريه بمناسبه عيد الاضحى المبارك، تتضمن تقديم دعم معنوي وعيني للعائلات الجولانية من ذوي الدخل المحدود، تشمل توزيع سلل غذائيه تتضمن مواد تموينيه لهذه العائلات التي تمر بظروف صعبه جدا، ودعمها معنويا وماديا، لتمارس طقوس واجواء العيد بشكل طبيعي ...

وقد شارك في هذه الفعالية عدد من المتطوعين والمتطوعات، على مدار الايام الماضية،وعدد كبير من طلاب المدرسة الإعدادية والثانوية، الذين عملوا كخلية نحل ضمن فريق متجانس ومتآلف، لبى، كل من من موقعه دعوة المركز التطوعي، لاقامة هذه الفعالية  جمعتهم  روحية العمل الخيري التطوعي ، ووحدة الهدف التي دعى اليها المركز..

السيد سليمان سمارة  احد المبادرين لإقامة المركز يقول": للسنة الثانية على التوالي نقوم بهذه الفعالية، لدعم ومساندة العائلات من ذوي الدخل المحدود والتي تمر بظروف مادية صعبة، واستطعنا هذا اليوم توزيع  90 سلة تموينية، وليس على نطاق مجدل شمس فقط، لقد كان هناك تجاوب كبير جداً من قبل المقتدرين الذين تبرعوا بسخاء وكرم مميز ،للمركز بالمواد الغذائية والتموينية،  وتجهيزاً لفعالية عيد الأضحى  المبارك ،قمنا مع عشرات المتطوعين والمتطوعات بتوزيع تلك المواد بسلل تموينية مكونة من زيت وارز وملح وسكر وفواكه ولحوم، وانطلقوا بها الى عناوين تلك العائلات في كل قرى الجولان،  بهذه المناسبة أتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم وساعد وعمل بكل تواضع وبجهد مبارك ،على إنجاح هذه الفعالية التي تعكس اصالة هذا  المجتمع وطيبته وغيرته ونخوته ،وقت الشدائد وفي الأوقات الصعبة، وان دل على شيء فهو قوة القيم الأخلاقية المتأصلة في مجتمعنا."

تجدر الإشارة الى ان المركز وبمناسبة عيد الأضحى  قدم هدايا  ايضاً لحوالي 30  مُسن ومُسنة ،واشخاص يواجهون اوضاع صحية  سيئة في قرى الجولان ، إضافة الى فعالية تكريمية لعدد من معلمي الجولان المتقاعدين من الرعيل الأول، تقديرا لدورهم في رسم أسس العملية التربوية في الجولان..

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات