بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> قضايا اجتماعية >>
بيان صادر عن خلوة مجدل شمس
  09/12/2015

 

بيان صادر عن خلوة مجدل شمس

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن الموقعين أدناه أعضاء الهيئة الدينية في خلوة مجدل شمس , نوضح ما يلي:

في الآونة الأخيرة جاءت الى مجدل شمس امرأة وتدعى "تيريزة نخلة" من سكان البرازيل وتدعي بأن أهلها قبل قرن من الزمان كانوا من سكان مجدل شمس , وقامت في شراء بيت من المدعو "جاد فخر الدين" .

وبعد ذلك عملت أيضاً في استصدار خارطة للمنطقة الجنوبية الغربية "منطقة الشميس" وادعت بأن هذه المنطقة تعود ملكاً لها وتقدر مساحتها ب "370 دونم"، وهذه المنطقة مبني عليها أبنية لأهالي مجدل شمس بموجب رخص بناء رسمية، وقسم منها محاضر بناء والقسم الآخر مشجر من قبل الدولة. وبدأت بتقديم محاكم على بعض الأشخاص اللذين تقدموا باستصدار رخص بناء، علماً بأن هذه المنطقة تعود ملكيتها لأهالي وسكان مجدل شمس من قديم الزمان.

وجدير بالذكر بأن أهالي مجدل شمس ووجهاء البلدة كانوا قد منحوا السيد "ابراهيم أبو جمرة" مساحة ثمانية دونمات أرض في سنوات العشرينات من القرن الماضي, وذلك ضمن المنطقة التي تدعي السيدة تيريزا ملكيتها, وكان المنح المذكور مشروطاً بعدم التعدي والتوسع على المساحة المذكورة واذا حصل عكس ذلك يكون المنح باطلاً ولاغياً وترجع الأرض الممنوحة الى أهالي مجدل شمس, علماً بأن الأرض الممنوحة قد بيعت بموجب حجة بيع رسمية.

لذا نحن أهالي مجدل شمس نشجب ونندد بما تقوم به هذه المدعية على أملاكنا ونعتبره باطلاً.

نتوجه الى المسؤولين في دولة اسرائيل المكلفين في ادارة شؤون أهالي الجولان بإبعادها عن مجدل شمس والغاء كل ادعاء من قبلها لأنه باطل , ونرجو أن يكون ذلك بأقرب وقت ممكن , تلافياً لحدوث أي شيء يقع لا يحمد عقباه , لأن اللذين يعبثون في أمن المجتمع كثر كفانا الله شرهم.

بالنسبة للأشخاص اللذين يتعاملون مع المدعية "تيريزا نخلة" ومعروفين بالأسماء , اذا استمروا في تصرفاتهم سيدعى لاجتماع عام ويعلن عنهم بالاسم وتعلن مقاطعتهم في كل المجالات والمناسبات.

وبالنسبة للبيت نعتبره ملغى وغير قانوني , ويجب ارجاعه الى أصحابه القدامى.

يوم الخميس ‏3-12-2015

نسخة الى شرطة كتسرين وعن طريق الشرطة الى مسؤولين الأمن في الجولان.

نسخة الى لجنة التنظيم والبناء (مسعدة).

نسخة الى مكتب مراقب الدولة حيفا.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات