بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> مناسبات جولانية >> مخيم الشام  >> مخيم الشام 2008 >>
افتتاح مخيم الشام الصيفي 2008
  02/08/2008

افتتاح مخيم الشام الصيفي 2008

ورفض اسرائيلي امنح التصاريح للفرق الفلسطينية المشاركة في المهرجان الثقافي من فلسطين الى الجولان

موقع الجولان

افتتح عند الساعة الثانية بعد ظهر اليوم المخيم الصيفي الخامس عشر في الجولان- مخيم الشام- والذي تقيمه الشخصيات والمؤسسات الوطنية السورية في الجولان المحتل، وقد ابتدأت عملية تسجيل الاطفال في المخيم من قبل فريق لجنة الاستعلامات في المخيم، حيث وصل عدد المشاركين في اليوم الاول من المخيم 263 مشاركا من مختلف القرى السورية في الجولان، ففي بقعاثا بادرت مؤسسة قاسيون الوطنية الى توفير مواصلات جماعية من القرية الى ساحة المخيم، فيما وصل المشاركين من باقي القرى برفقة ذويهم. وقد كان لافتا للانتباه اهتمام الصحافة العبرية في نقل تقارير عن" المخيم السوري" كما وصفته احدى المراسلات الإسرائيلية، وقد تم رفع العلم العربي السوري ضمن طقوس المخيم التقليدية في ساحة المخيم. واستمرت عملية استقبال الاطفال حتى ساعات متأخرة من مساء اليوم الاول للمخيم الذي شهد مشاركة فعاليات مختلفة من قطاعات المجتمع الجولاني في اعداد الطعام وتجهيزه، اضافة الى مشاركة العشرات من المتطوعين الشباب والنساء في أعمال الصيانه والتموين، وتوزع المشاركين في مخيم الشام على 19 خيمة تضم كل خيمة مرشد ومساعد مرشد،حيث سيتم خلال ايام المخيم تنفيذ عدة برامج ترفيهية ورياضية وسياسية وثقافية، ففي اولى برامج المخيم شارك الاطفال في امسية فنية في المهرجان الثقافي" من فلسطين الى الجولان " الذي كان مقررا ضمن برنامجه احياء امسية فنية لفرقة سرية رام الله، الا ان السلطات الاسرائيلية رفضت منح تسهيلات عبور اعضاء الفرقة ومختلف الفرق الفلسطينية المشاركة في المهرجان، ولم يستطع اعضاء الفرقة من الوصول الى الجولانحتى ساعات متاخرة من الليل, وقد استعاضت إدارة المهرجان الثقافي عن برنامج المهرجان بفقرات موسيقية وغنائية قدمها كل من عازف العود محمد طربية وعازف الجيتار هشام ابو جبل وعازف الجيتار خالد شمس واياد مداح في الغناء، وقد لوحظت المشاركة الشعبية الواسعة في الامسية. وقد اصدر مركز فاتح المدرس" بيانا توضيحيا،حول تعذر وصول فرقة سرية رام الله الأولى في موعدها المحدد ليل أمس بسبب مماطلة سلطات الإحتلال الإسرائيلية في إصدار تصاريح لأعضاء الفرق المشاركة للخروج من رام الله. ووصلت فرقة السرية في ساعة متأخرة من ليل أمس، وقد تم تأجيل العرض إلى مساء اليوم، السبت 2-8-2008 .وسيتسنى للسرية أن تقدم عرضها كاملا اليوم، فيما تم إلغاء عرض فرقة 'تراث وسامر طوطح' بسبب رفض إعطاء تصاريح لمعظم أعضاء الفرقة. فمن أصل عشرة مشاركين من أعضاء الفرقة صُرِّح لأربعة فقط بالخروج من رام الله، من بينهم عضوين إداريين.وستقوم إدارة المهرجان بالتبليغ عن أي تغيرات بخصوص العروض القادمة إذا طرأت.وتشكر إدارة المهرجان الفنانين المحليين هشام أبو جبل، خالد شمس، إياد مداح ومحمد طربيه على تقديم عرض بديل تم التحضير له في اللحظة الأخيرة".
ويذكر أن عدد الطلبات المقدمة نيابة عن مجمل المشاركين في المهرجان بلغ 106 طلبات، صودق على 76 من بينها. وقد قال عبد المعطي الجعبة
مدير مركز خليل السكاكيني في رام الله حتى وان لم يمنحونا التصاريح فان كل رام الله وكل فلسطين آتية إليكم في الجولان" وكان النائب محمد بركة رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة البرلمانية، قد طالب وزارة الأمن الإسرائيلية،
بوقف المماطلات في السماح لثلاثين عضوا في فرق فنية فلسطينية من مدينة رام الله ومنطقتها، للمشاركة في المهرجان الفني "من فلسطين إلى الجولان" الذي يستمر عشرة أيام. وكان النائب بركة قد تلقى توجها من معدي المهرجان في الجولان المحتل، بالمساعدة في تأمين تصاريح لأكثر من 100 عضو فرق فنية واداري فيها، وبعد اتصالات حثيثة حصل 76 شخصا على تصاريح، فيما تواصل وزارة الأمن رفضها للسماح لثلاثين شخصية بالتوجه إلى الجولان.
وقال بركة إن توجه سلطات الاحتلال غير مبرر، كما أن حرمان 30 عضوا في هذه الفرق من التوجه إلى الجولان، سيؤدي إلى تشويش العروض التي ستقدم هناك، وأعلن أنه سيواصل الاتصال مع الجهات المختصة لاستصدار هذه التصاريح.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات