بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> مناسبات جولانية >> مخيم الشام  >> مخيم الشام 2008 >>
فعاليات اليوم السادس لمخيم الشام الصيفي
  06/08/2008

فعاليات اليوم السادس لمخيم الشام الصيفي

وسيدات قرية عين قنية يتبرعون في وجبة الغداء لمخيم الشام الصيفي

موقع الجولان

 بعد ليلة شاقة ومتعبة أمضاها نصف مشتركي مخيم الشام (150 طفلا)  استيقظ المخيم عند الساعة الثامنة صباحا، للتحضير لبرنامج اليوم السادس، فبعد الفطور الصباحي وتحية العلم العربي السوريتوزعت خيم المخيم على برنامج المحطات الثقافية والسياسية التي اعدتها اللجنة الثقافية، شفاء ابو جبل من طاقم الاستعلامات زارت خيمة حيفا والقدس والقنيطرة للاناث، وناقشت معهن برفقة المرشدات المشاكل والنواقص التي يواجهها المشتركون في المخيم، واستمعت إلى انتقاداتهم واقتراحاتهم، واستعرضت معهن بعض المشاكل والقضايا التي تهم الاناث المشتركات في المخيم، وتحدثت عن حقوق وواجبات التي يجب مراعاتها وتنفيذها في المخيم والتي تنسجم مع اهداف وشعارات المخيم السياسية والثقافية  والوطنية، فيما استمر مسرح دمى وعرائس مسرح الطنطورة ورشته مع خيمة يافا وبيروت والمومسية، ليتوج تدريباته التي استمرت على مدار ثلاثة ايام بعرض مسرحي شارك فيه كل اطفال المخيم في ساعات بعد الظهر. واستمر الاهتمام لدى اطفال المخيم في ملف الألغام الارضية الإسرائيلية  في الجولان المحتل، حيث اشرف على محطة الخيمة المفتوحة مرشد خيمة فيق للذكور شادي ابو جبل، وسجل الاطفال في خيمة الياقوصة وحلب عدد من الكتابات والرسائل حول ملف الالغام الارضية . اما  طالب الطب البشريواحد مشاركي  ومرشدي المخيمات الصيفية الشاب فراس الحرفاني الدارس في جامعة دمشق، فقد تناول  مع خيمة بيسان وبغداد وفيق محطة التواصل والعودة وتحدث فيها عن طبيعة الحياة الاجتماعية  في العاصمة دمشق بحكم تواجده هناك، وتركزت اسئلة واحاديث الأطفال حول الحارات الدمشقية القديمة، وطبيعة الحياة في الشام والمدينة الجامعية، والاجواء التي يعيش خلالها طلاب الجولان الدارسين في الوطن منذ دخولهم  معبر القنيطرة والتفتيشات الإسرائيلية ولغاية وصولهم الى المدينة الجامعية والدخول في الاجواء الشامية، وعبر ععد من الاطفال المشاركين عن حلمه بزيارة أقاربه والتعرف عليهم في الوطن الام سوريا. اما محطة البيئة التي اشرف عليها الشاب نبيه الحلبي واجتمعت فيها خيمة بانياس والمنصورة، فتركزت على الحيوانات المنقرضة والمهددة بالانقراض والطيور والنباتات الجولانية،  والمحطة الوطنية فقد اشرف عليها السيد فوزي ابو جبل، واجتمع فيها خيمة فلسطين ودمشق والجلبينية والسنابر، وتحدث فيها السيد فوزي ابو جبل عن  معاني الوطن والوطنية والقيم الأخلاقية لمجتمعنا وضرورة تعزيزها،من خلال الابتعاد عن الخطأ وادراك الصواب والتفكير المسؤول قبل الاقدام على اي خطوة في الحياة الشخصية والعامة، وضرورة احترام الذات والأخر.. اما المحطات في ساعات بعد الظهر فقد اشرف الشاب جولان الشاعر بعد انتهاء مسرحية العاب الدمى لمسرح الطنطورة على محطة الحفاظ على اليبيئة الجولانية والاهتمام بموضوع النفايات التي يسببها الانسان على البيئة من خلال رمي المهملات في اماكن تحمل خطرا بيئيا على محيطنا وصحتنا ومستقبلنا.. اما المخيم  والمرشد خلال السنوات السابقة مجد المغربي فقد تحدث مع خيمة الخشنية وسيناء، عن النفسية والذهنية القروية العنصرية بين قرى الجولان الخمس ، واستعرض مخاطر المشاكل والحساسيات التي تظهر بين الحين والاخر وتاثيرها على تدمير النسيج الوطني والسياسية والاجتاماعي الجولاني، واستعرض السياسة الاسرائيلية في هذا الصدد في تأجيج الخلافات وتعزيز النزعة القروية بين أبناء الجولان السوري المحتل لتمرير مشاريع تستهدف أجيالنا وابنائنا. وفي البرنامج المسائي فسيخصص  للترفيه  عن أطفال المخيم  بشكل حر مع المرشدين داخل المخيم .

وجدير بالذكر إن وجبة غداء المخيم كانت تبرعا كريما من سيدات ونساء قرية عين قنية بالمواد والتحضير والمجهود والتحضير لوجبة العشاء...

صور من اليوم السادس:

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات