بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المجمع الطبي  >>  اخبار طبية >>
مستشفى صفد يفحص العلاقة بين جميع الاصابات في مرض السحايا في قرى الجولا
  03/09/2009

على اثر انتشار مرض  التهاب السحايا في قرى الجولان الناطقة بلسان وزارة الصحة لـالصنارة :

"مستشفى صفد يفحص العلاقة بين جميع الاصابات"

مسؤولة العلاقات العامة في مستشفى صفد يئيل شبيط:

"السبب للمرض قد يكون مصدر مياه ملوث"

 

"تم العثور على 10 حالات من مرض السحايا (التهاب غشاء المخ) في لواء صفد وذلك حسب الفحص الطبي ونتائج الفحوصات المخبرية لالتهاب غشاء المخ الفيروسي للظاهرة التي حدثت بين 3/8-42/8/9002 حيث  تم ادخال قسم منها الى مستشفى صفد للعلاج. طاقم مكتب الصحة في صفد أجرى تحقيقاً وفحصاً لأمراض العدوى من أجل فحص العلاقة بين جميع الإصابات وفيما واذا كان هناك اسباب مشتركة للإصابة بالمرض لدى جميع المصابين".

هذا ما قالته الناطقة بلسان وزارة الصحة، عيناڤ شيمرون جرينبويم لـ "الصنارة"رداً على انتشار مرض السحايا (التهاب غشاء المخ) في القرى العربية في الجولان.

وأضافت الناطقة "الحديث هنا يدور عن مرض يسببه فيروس والذي لا يتطلب علاجاً مانعاً ولقاحات او اي تعليمات خاصة عدا المحافظة على ظروف الوقاية العامة".

كما توجهت "الصنارة" الى الدكتور اكرم الصفدي من مجدل شمس والذي كان قد تابع بعضاً من هذه الحالات فقال لـ"الصنارة":"توجه الينا للعيادة عدة حالات التي تم تشخيصها على أنها مرض التهاب السحايا وقمنا بتوجيهها على الفور الى مستشفى صفد لمتابعة العلاج والتأكد من التشخيص وهناك تم اجراءالفحوصات اللازمة، حيث تأكد أن جميع هذه الحالات مصابة بمرض التهاب السحايا واغلب الحالات تشابهت بأعراضها مثل الحرارة والاستفراغ وغيرها".

والجدير ذكره أن مرض التهاب السحايا هو عبارة عن التهاب الغشاء الذي يحيط بالمخ والنخاع الشوكي، سببه جراثيم مختلفة اهمها البكتيريا والفيروسات وأن التهاب السحايا الفيروسي اكثر انتشاراً من الالتهاب البكتيري مع أنه نادراً ما يشكل خطورة على الحياة. اما بالنسبة لالتهاب السحايا البكتيري فهو قليل الحدوث ويمكن أن يكون خطيراً جداً وبحاجة الى علاج سريع باستعمال المضادات الحيوية.

وينتشر هذا المرض بين الناس من خلال الاتصال المباشر عبر السعال والتقبيل والجراثيم لا تعيش خارج الجسم  فترة طويلة لذلك لا يمكن التقاط المرض (النوع البكتيري عن طريق المجمعات المائية كالمسابح او المصانع او خزانات المياه).

 أما مسؤولة العلاقات العامة في مستشفى صفد، يئيل شبيط قالت رداً على سؤال "الصنارة" حول نتائج الفحوصات  التي أجراها المستشفى:"بعد تعدد الحالات والاصابات بمرض  التهاب السحايا ووصل الى 10 حالات الحديث يدور عن التهاب غشاء المخ الفيروسي والذي لا يعتبر خطيراً، ترافقه حرارة وإحساس غير مريح وتعب لكن هذا ليس خطيراً.واغلب الحالات كانت في سن الشباب وبحسب الفحوصات التي أجريناها في المستشفى يمكن أن يكون مصدر الاصابة والفيروس هو احد مصادر الماء الملوثة، هذا ليس مؤكداً ووزارة الصحة تفحص هذا الآن وجميع المرضى حرروا الى بيوتهم وهم بصحة جيدة، مع العلم أنه من الممكن وصول حالات اضافية الى المستشفى حتى تحل مشكلة التلويث نهائيا

أمين أبو جبل - موقع الصنارة

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات