بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المياه في الجولان >>
البنك الدولي: إسرائيل تستولي على الموارد المائية للفلسطينيين
  21/04/2009

البنك الدولي: إسرائيل تستولي على الموارد المائية للفلسطينيين

أعلن البنك الدولي، أمس، أنّ الإسرائيليين يحصلون على مياه تزيد أربع مرات عما يحصل عليه الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة، ما يتعارض مع الاتفاقات المبرمة بين الجانبين.
وأشار البنك الدولي، في تقرير، إلى أنّه ثبت عدم ملاءمة الاتفاقية المؤقتة الموقعة بين إسرائيل والفلسطينيين عام 1995 لتنظيم توزيع المياه، لأن السلطة الفلسطينية تجزأت، بعد ثماني سنوات من الاقتتال، في الوقت الذي حسنت فيه إسرائيل من منشات المياه فيها.
وأوضح التقرير أنّ «أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة تعتمد كليا على منابع شحيحة من المياه تتقاسمها مع إسرائيل، التي تشرف عليها بشكل واسع، لكن قواعد إدارة المياه والحصص المنصوص عنها في اتفاق أوسلو لا تلبي حاجة الشعب الفلسطيني»، مشيراً إلى أنّ «القدرات غير المتناسقة بين الطرفين، وكذلك قواعد إدارة المياه والممارسات الناتجة عنها ترجمت أخيرا بقيود قاسية في التنمية واستعمال وإدارة موارد المياه لدى الفلسطينيين».
وجاء في التقرير انه «منذ عام 2000 زادت القيود الناتجة عن الحواجز على الطرقات وبطاقات المرور (التي تمنحها السلطات العسكرية الإسرائيلية) من الحد من وصول الفلسطينيين إلى مصادر المياه وتنمية بنيتهم التحتية وإدارتها». وأضاف أن «الأزمات الإنسانية المرتبطة بالمياه هي مسلمة دائمة في غزة وفي قسم من الضفة الغربية»، مشيراً إلى أن استهلاك مياه الشفة لكل فرد هو «حوالى أربع مرات اكبر في إسرائيل منه في الأراضي الفلسطينية».
لكن إسرائيل وصفت التقرير بأنه «مضلل بشكل فادح»، مشيرة إلى أنّ لديها قطاعا صناعيا أكثر تقدما من الفلسطينيين وان هذا يمكن أن يحرف تقديرات استهلاك المياه للفرد الواحد. وقال مسؤول إسرائيلي إنّ التقرير «يشبه مقارنة التفاح بالبطيخ».
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات